أوغني: فترة توقف البطولة غير كافية

بتاريخ: 15/01/2015 | 11:13 شارك »

Hassan Ougheni

اعتبر حسن أوغني، مدرب فريق المولودية الوجدية لكرة القدم، الحصيلة التقنية للفريق في مرحلة الذهاب إيجابية، بالنظر إلى النتائج المسجلة. وأضاف أوغني في حوار مع  ”الصباح الرياضي” ، أن حلم صعود الفريق إلى القسم الأول، هو طموح المدينة بأكملها، وتحقيقه رهين بالتعبئة الكبيرة لكل مكوناتها. وأكد أوغني أن فترة توقف البطولة، لم تكن كافية بالنسبة إلى فريقه، إذ لم تسمح له بإقامة معسكر إعدادي مغلق، لمواجهة تحديات بطولة القسم الثاني. وفي ما يلي نص الحوار:
 ما هو تقييمك لحصيلة مولودية وجدة في مرحلة الذهاب؟
 إيجابية للغاية، بالنظر إلى النتائج المسجلة، والمستوى الجيد الذي قدمه اللاعبون في جل المباريات التي خاضوها لحد الآن، ما مكن الفريق من احتلال الرتبة الثانية، بعد سبع سنوات بالقسم الوطني الثاني. يمكن أن أصف هذه المرحلة التي يمر منها الفريق، بمرحلة نضجه، كل هذا رغم بعض الإكراهات التي تحاصرنا.

 ماذا تعني بالإكراهات؟
 الحديث هنا عن مشكل الملعب، إذ نواجه منافسينا بالملعب البلدي ببركان بعيدا عن جمهورنا، ونخوض تداريبنا بملعب للريكبي بوجدة، وذلك في انتظار انتهاء الأشغال بالملعب الشرفي بوجدة. غير أن ذلك لا يمنعني من القول، إن الفريق يكثف من العمل والمثابرة لتحقيق الهدف المنشود.

 ما هي الأهداف التي سطرتها مع المكتب المسير؟
 الأهداف التي اتفقنا عليها هي إرجاع الفريق إلى مكانته الطبيعية، واللعب على الرتب الأولى بحكم الإمكانيات المحترمة التي يتوفر عليها الفريق. أعتقد أن حلم الصعود أصبح مشروعا، وبات طموح المدينة بأكملها. لا أنكر أن المكتب المسير يبذل قصارى جهده لتوفير الإمكانيات المادية الكافية للاعبين، وتحفيزهم على العطاء وتقديم المردود الجيد في كل المباريات. أتمنى أن يتعبأ الجميع، من منتخبين ومسؤولين وسلطات إقليمية لتحقيق هذا الرهان.

 كيف سيساير مولودية وجدة مرحلة الإياب؟
 يلزم التركيز وتفادي التسرع، كما ينبغي تحرير اللاعب من كل الضغوطات. اللعب الجماعي كفيل بتحقيق أفضل النتائج، وأنا متفائل بخصوص مستقبل الفريق. وأتمنى صادقا أن ننجح في تجسيد أحلام مكونات المدينة على أرض الواقع.

 ماذا عن انتدابات الفريق في مرحلة الانتقالات الشتوية؟
 الفريق انتدب أربعة لاعبين في مرحلة الانتقالات الشتوية، ويتعلق الأمر بزهير جازولي وعماد مسمي من المغرب الفاسي وفؤاد الطلحاوي من شباب خنيفرة وجيريمي من اتحاد الخميسات وطارق السطاتي من اتحاد المحمدية. أعتقد أن هؤلاء اللاعبين، سيفيدون الفريق كثيرا، باعتبار أن لهم تجربة مهمة داخل البطولة الوطنية من خلال لعبهم لمجموعة من الفرق، ما يمكنهم من إعطاء الإضافة المرجوة.

 هل استفاد الفريق من توقف البطولة؟
 نعم، على غرار باقي الأندية، رغم أن مدة التوقف كانت قصيرة، ولم تسمح لنا بإقامة تربص إعدادي مغلق. اكتفينا بخوض مجموعة من الحصص التدريبية بوجدة، وأجرينا مباراتين إعداديتين الأولى أمام المغرب الفاسي، وفزنا عليه بهدف لصفر، والثانية أمام شباب الريف الحسيمي بملعبه، وانتهت بالتعادل دون أهداف.
أجرى الحوار: جمال الفكيكي (الحسيمة)

اكتب تعليقاً