سبور ماروك » أخبار » ارسنال ينفرد بالصدارة وبورتش يحرم ليستر من الفوز

ارسنال ينفرد بالصدارة وبورتش يحرم ليستر من الفوز

بتاريخ: 02/01/2016 | 18:57 شارك »

ARSENAL-LOGO

انفرد ارسنال بالصدارة اثر فوزه الصعب على ضيفه نيوكاسل 1-صفر السبت في افتتاح المرحلة العشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
على ملعب الامارات وامام اكثر من 59 الف متفرج، عانى ارسنال الامرين لتحقيق الفوز بعد ان وجد مقاومة وندية كبيرتين من ضيفه خصوصا في الشوط الاول.
وفي الشوط الثاني، تمكن رجال المدرب الفرنسي ارسين فينغر من فك اللغز، وسجل مواطنه لوران كوسيلني الهدف الوحيد بعد تمريرة رأسية من مواطنه الاخر اوليفييه جيرو اثر ركنية تابعها بيمناه من زاوية ضيقة في اسفل الزاوية اليسرى (72).
وكان هدف كوسيليني كافيا لرفع رصيد ارسنال الى 42 نقطة وفك الشراكة مع ليستر الذي اكتفى بالتعادل السلبي مع ضيفه بورنموث الوافد من الدرجة الاولى على ملعب كينغ باور ستاديوم وامام اكثر من 32 الف متفرج.
وفرط ليستر بفوز كان اقرب اليه بعد حصوله على ركلة جزاء اثر عرقلة هداف البطولة حتى الان جيمي فاردي (15 هدفا) من قبل المدافع سايمون فرانسيس الذي طرد في الحالي (57).
وانبرى الجزائري رياض محرز ثالث ترتيب الهدافين (13 هدفا) لركلة الجزاء بيد ان الحارس الدولي البولندي ارتور بوروتش تصدى لها وحرمه من الفوز ليصبح رصيد ليستر 40 نقطة.,
وعلى ملعب اولد ترافورد وامام اكثر من 75 الف متفرج، خطف مانشستر يونايتد 3 نقاط ثمينة والمركز الخامس موقتا (33 نقطة) بفوزه على ضيفه سوانسي سيتي 2-1.
وبعد شوط اول سلبي اداء ونتيجة، تمكن الفرنسي الشاب انطوني مارسيال في مستهل الثاني من وضع اصحاب الارض في المقدمة بعد ان افتتح التسجيل بمتابعة رأسية لكرة عرضية وصلته من اشلي كول انهاها في اعلى الزاوية اليسرى (48).
وادرك الايسلندي جيلفي سيغوردسون التعادل للضيوف من متابعة رأسية لكرة عرضية رفعها الغامبي مودو باراو (72).
واحبط واين روني فرحة سوانسي بتسجيله الهدف الثاني والفوز لمانشستر يونايتد اثر تمريرة من مارسيال (77) فحافظ بالتالي على رأس المدرب الولهندي لويس فان غال المطلوب اسقاطه من قبل مشجعي فريق « الشياطين الحمر ».
وعلى ملعب ابتون بارك، هزم وست هام يونايتد ضيفه ليفربول بضربتي رأس 2-صفر وتقدم الى المركز السادس برصيد 32 نقطة.
وسجل الهدف الاول بعد مرور 10 دقائق من زمن الشوط الاول عندما ارسل الاكوادوري اينر فالنسيا كرة عرضية عالية تابعها ميكايل انطونيو برأسه في سقف الشبكة (10).
وكان وست هام الافضل في كل شيء في هذا الشوط واصاب لاعبه الارجنتيني مانويل لانزيني القائم الايسر قبل ان يخرج مصابا ويتم استبداله بالاسباني بدرو مبا اتوبيانغ (39).
وكان ليفربول قريبا في نهاية الشوط من ادراك التعادل بتسديدة قوية اطلقها الالماني ايمري جان وقفت العارضة في وجهها (43).
وبعد مرور 10 دقائق من زمن الشوط الثاني، اضاف لاعب ليفربول السابق اندي كارول الهدف الثاني من ضربة رأس ايضا اثر كرة وصلته من عرضية عالية ارسلها مارك نوبل وتابعها في اسفل الزاوية اليسرى (55).
وفي الوقت المتبقي، حافظ وست هام على تقدمه وبالتالي على فوزه بعد اداء مقنع، وتقدم بفارق نقطة واحدة على كريستال بالاس الذي يستضيف غدا تشلسي حامل اللقب.
في المقابل، تلقى رجال المدرب الالماني يورغن كلوب هزيمة في غير محلها بعد فوزين متتالين اقتربوا بهما من المسابقات الاوروبية، وتراجعوا الى المركز الثامن برصيد 30 نقطة.
وعلى ملعب كاراو رود، فاز نوريتش سيتي على ساوثمبتون بهدف وحيد سجله الغاني الكسندر تيتي (76) بعد دقيقتين من طرد لاعب وسط ساوثمبتون الكيني فيكتور وانياما بالصفراء الثانية.
وعلى ملعب النور، حقق سندرلاند فوزا كبيرا على استون فيلا 3-1 لكنه بقي في المركز التاسع عشر قبل الاخير والذي يعيد صاحبه الى الدرجة الاولى في نهاية الموسم.
وافتتح الهولندي باتريك فان انهولت التسجيل لسندرلاند بتسديدة من خارج المنطقة (30).
وفي الشوط الثاني، ادرك استون فيلا التعادل بعد تمريرة من الاسبانتي اداما تراوريه الى مواطنه كارليس خيل وضعها في سقف الشبكة (63).
واعاد الدولي جيرماين ديفو التقدم لسندرلاند مستفيدا من كرة آدم جونسون (72)، ثم عزز الفوز بالهدف الثاني الشخصي والثالث لفريقه مستفيدا من تمريرة السويدي اولا تويفونن (90+2).
وتغلب وست بروميتش البيون على ستوك سيتي 2-1 على ملعب هوثورنز.
وافتتح البنيني ستيفان سيسينيون التسجيل للفريق المحلي اثر تمريرة من الاسكتلندي جيمس موريسون انهاها في سقف المرمى (61).
وعادل البديل جوناثان فالترز من متابعة رأسية (81) قبل ان يخسر فريقه جهود الاميركي جوف كاميرون (84).
لكن المدافع الدولي الايرلندي الشمالي جوناثان ايفانز اعاد النقاط الثلاث الى وست بروميتش بتسجيله الهدف الثاني بعد ركلة ركنية (90+3).
ويلعب لاحقا السبت واتفورد مع مانشستر سيتي.
وتختتم المرحلة الاحد بلقاء ثان بين ايفرتون وضيفه توتنهام.

اكتب تعليقاً