الحسين خرجة في حوار مع « الصباح الرياضي »

بتاريخ: 30/01/2014 | 19:31 شارك »

houcine-kharja

قال الدولي الحسين خرجة، إنه ما زال لم يحسم في أمر انتقاله إلى أي فريق بسبب رغبته في دراسة كل العروض التي توصل بها. وأضاف خرجة ل «الصباح الرياضي» «أنا الآن في مرحلة انتقالية، أدرس مجموعة من العروض قبل أن أختار إحداها، وأعتقد أنني أملك الوقت الكافي من أجل ذلك، وسأقرر خلال اليومين المقبلين». وبخصوص العروض التي توصل بها من إيطاليا قال «العرضان المهمان من بولونيا ولازيو روما، لقد اتصلا بوكيل أعمالي وطلبا منه لقاء لمناقشة الموضوع وأنا الآن أدرس هذين العرضين أيضا، وفي القريب العاجل سأعلن عن قراري النهائي». وبالنسبة إلى هزيمة المنتخب الوطني للمحليين أمام نيجيريا في ربع نهائي بطولة إفريقيا للمحليين، قال «لم أشاهد مباراة نيجيريا، لأنني كنت على متن الطائرة، لكن سمعت عنها الشيء الكثير وقرأت أيضا، لكن أعتقد أن هذا الأمر يمكن أن يحدث في كرة القدم، انظر إلى مباريات الدوري الانجليزي الممتاز «بريميير ليغ» وسترى، وبالعودة إلى النتيجة يمكن أن أفسر الأمر بعدم تركيز اللاعبين خصوصا بعد تسجيل ثلاثة أهداف في الشوط الأول. وفي ما يلي نص الحوار:

ما هي وضعيتك الحالية؟
أنا الآن في مرحلة انتقالية، أدرس مجموعة من العروض قبل أن أختار إحداها وأعتقد أنني أملك الوقت الكافي من أجل ذلك، وسأقرر خلال اليومين المقبلين.

ما الفريق الأقرب إلى الفوز بصفقة انتقالك؟
بكل صدق إلى حدود الآن لم أقرر بعد، فهناك عروض من الإمارات وإيطاليا لكن لم أحسم بعد.

 تحدث الكثيرون عن قرب انتقالك إلى الإمارات؟
هناك عروض من الأهلي ودبي، وبالفعل هناك اهتمام كبير بالتعاقد معي لكن ما زلت لم أقرر بعد.

 وبالنسبة إلى إيطاليا؟
العرضان المهمان من بولونيا ولازيو روما، لقد اتصلا بوكيل أعمالي وطلبا منه لقاء لمناقشة الموضوع، وأنا الآن أدرس هذين العرضين أيضا، وفي القريب العاجل سأعلن عن قراري النهائي.

ألا تعتقد أنك تأخرت في الانضمام إلى فريق؟
نعم هناك شيء من التأخير، لكنني أرغب في عدم في الوقوع في أخطاء ودراسة كل عرض على حدة.

كيف تقرأ خروج المنتخب الوطني للمحليين من ربع نهائي بطولة إفريقيا؟
لم أشاهد مباراة نيجيريا، لأنني كنت على متن الطائرة، لكن سمعت عنها الشيء الكثير وقرأت أيضا، لكن أعتقد أن هذا الأمر يمكن أن يحدث في كرة القدم، أنظر إلى مباريات الدوري الانجليزي الممتاز «بريميير ليغ» وسترى، وبالعودة إلى النتيجة يمكن أن أفسر الأمر بعدم تركيز اللاعبين خصوصا بعد تسجيل ثلاثة أهداف في الشوط الأول.

 وبالنسبة إلى منتخب الكبار؟
أملنا كبير في أن يستطيع المغرب تحقيق نتيجة الفوز بلقب كأس إفريقيا للأمم التي سننظمها ببلادنا، لأن الجمهور المغربي تعب من النكسات والهزائم.

 لكن المنتخب ما زال دون مدرب؟
آسف كثيرا لهذا الأمر، لكن لا يجب أن نيأس فطموحنا كبير لتحقيق النتائج الجيدة.

 هل يمكننا أن نرى خرجة عميدا للمنتخب الوطني خلال نهائيات 2015؟
المنتخب الوطني يبقى دائما حلمي الكبير، رغم أنني لعبت له كثيرا، ما زلت طموحا وأرغب في أن أكون قائدا للأسود.

أجرى الحوار: أحمد نعيم-assabah

اكتب تعليقاً