سبور ماروك » ألعاب القوى » الخطوط الملكية المغربية ترعى النسخة الأولى ل »بطولة الدوحة الدولية للترايثلون »

الخطوط الملكية المغربية ترعى النسخة الأولى ل »بطولة الدوحة الدولية للترايثلون »

بتاريخ: 20/01/2017 | 21:56 شارك »

ساهمت الخطوط الملكية المغربية الى جانب الهيئة العامة للسياحة ومتحف الفن الإسلامي وعدد من الجهات الأخرى في قطر، في الرعاية الرسمية للنسخة الأولى ل”بطولة الدوحة الدولية للترايثلون”، التي احتضنها اليوم الجمعة متحف الفن الإسلامي بالدوحة.

واشتملت هذه المنافسة، التي نظمها الاتحاد القطري للدارجات الهوائية والترايثلون، على ثلاث رياضات؛ هي العدو لمسافتي 750 مترا و1.5 كلم، والسباحة لمسافتي 5 و 10 كلم، والدراجات الهوائية ضمن مسافتي 20 و 40 كلم، بمشاركة 400 رياضي من مختلف دول العالم ذكورا وإناثا.

وأوضح المدير الإقليمي للخطوط الملكية المغربية- قطر، السيد خلوفي عادل، في تصريح للصحافة بهذه المناسبة، أن دعم الخطوط الملكية المغربية لهذه البطولة يأتي في ظل إيمانها بأهمية المشاركة في المنافسات الرياضية التي تنظمها دولة قطر، مشيرا إلى أن الخطوط الملكية المغربية تعتبر قطر “من أكثر الدول العربية تطورا في المجال الرياضي، خاصة رياضة الدراجات التي أصبح لها صدى طيب في قطر والعالم، خاصة بعد التنظيم الناجح لبطولة العالم للدراجات التي أقيمت العام الماضي في الدوحة”.

وقد سجلت منافسات الدورة الأولى لهذه البطولة لدى فئة السيدات، فوز كل من الروسية كارميل لورد بالمركز الأول، والايرلندية أوفي بويس، بالمركز الثاني، وكان المركز الثالث من نصيب كارولين فان (مقيمه في قطر).

وجاء الفوز في فئة الأولمبي المفتوح للسيدات بالمرتبة الأولى لفائدة الإسبانية اسورا سوسا، فيما آل كل من المركز الثاني للرومانية ماريا جيرادا، والمركز الثالث للأمريكية ميجان كليري.

وضمن منافسات الرجال، فاز لاعب لوكسمبورغ، أوليفيه جودارات بالمركز الأول والألماني كريستيان هين بالمركز الثاني، فيما فاز بالمركز الثالث الإسباني جوان بيدريت.

وفي فئة الرجال أولمبي مفتوح، حظي بالمركز الأول الألماني دانيال كينج، وبالمركز الثاني مواطنه سيمون هالفورد، بينما حل في المركز الثالث أحد المقيمين بقطر (جاينالد كناريا).

أما منافسات أولمبي للفرق فئة الرجال فعرفت فوز ألمانيا بالمركزين الأول والثالث عن طريق فريق تشارلز وطرجان، أما المركز الثاني فكان من نصيب فريق البحرين الرياضي من مملكة البحرين.

وفي ختام هذه التظاهرة الرياضية، قال رئيس الاتحاد القطري للدارجات الهوائية والترايثلون، محمد الكواري، في تصريح مماثل للصحافة، إن المنافسة “جاءت قوية ومثيرة”، وان نسبة التسجيل للمشاركة كانت كبيرة، ما اضطرت معه الجهة المنظمة الى حصر المشاركة في 400 رياضي فقط، من بينهم 50 رياضيا من قطر، مشيرا إلى أنها بداية “جيدة وتبشر بأن البطولة ستشهد في السنوات المقبلة المزيد من المشاركات والتطوير”.

وأكد أن البطولة ستكون سنوية وتقام في مثل هذا التوقيت،وستكون فرصة أمام جميع فئات المجتمع للمشاركة، لافتا الانتباه إلى أن الاتحاد القطري للعبة سيعمل على أن تدخل هذه البطولة ضمن رزنامة الاتحاد الدولي السنوية.

وم ع

اكتب تعليقاً