سبور ماروك » كرة قدم وطنية »  » الرجاء البيضاوي : الأسطورة .. وصيف بطل العالم للأندية  » كتاب يوثق لملحمة النسور الخضر في كأس العالم للأندية 2013

 » الرجاء البيضاوي : الأسطورة .. وصيف بطل العالم للأندية  » كتاب يوثق لملحمة النسور الخضر في كأس العالم للأندية 2013

بتاريخ: 22/01/2015 | 15:39 شارك »

raja-book

أصدر نادي الرجاء البيضاوي كتابا من الحجم الكبير، تحت عنوان  » الأسطورة .. وصيف بطل العالم للأندية »، من تأليف سمير شوقي الناطق الرسمي السابق باسم النادي البيضاوي، يوثق فيه الحدث ويدونه بالكلمة والصورة.

ويسرد الكتاب الذي صدر بثلاث لغات (العربية والانجليزية والفرنسية)، إنجاز « النسور الخضر » في العرس العالمي « الموندياليتو »، والذي وصل فيه الرجاء البيضاوي » العالمي » إلى نهائي النسخة العاشرة من بطولة كأس العالم للأندية سنة 2013، حيث واجه النادي « البافاري » بايرن ميونيخ الألماني.

ويدون الكتاب، الذي يتضمن 245 صفحة من نوعية ورق وغلاف ممتازة، فترة وصول فريق الرجاء الرياضي إلى نهائي كأس العالم للأندية لكرة القدم.

ويسرد الكتاب، المعزز بصور تؤرخ لهذه المرحلة التاريخية والذي سيعزز الخزانة المغربية من خلال توثيقه للعديد من الأمور، أهم أحداث وتقارير مشاركة فريق الرجاء البيضاوي التاريخية التي خولت له ترسيخ عالميته بالدورة العاشرة لمونديال الأندية بعد المشاركة المشرفة في نسخة 2000.

ويكشف الكتاب، حسب شوقي، كواليس ما كان يجري ويدور في دواليب الفريق الأخضر بالموندياليتو في نسخته العاشرة، معتبرا أن هذا الإنجاز لم يكن ينتظره حتى أكثر المتفائلين، مما أجج الفرحة لدى المغاربة قاطبة من طنجة إلى الكويرة، وحظي الحدث، الذي تتبعته عبر الشاشات أكثر من 170 قناة تلفزية عبر العالم ، بشرف ترؤس صاحب الجلالة الملك محمد السادس للمقابلة النهائية.

ويتناول الكتاب الأحداث التي انطلقت من تاريخ فوز الرجاء البيضاوي على حساب الدفاع الحسني الجديدي والتأهل لكأس العالم للأندية، وانتقل بعدها للأمور التنظيمية التي واكبت الحدث العالمي بإيجابياتها وسلبياتها.

كما يتضمن الكتاب الاستعصاءات القبلية لكأس العالم ومتابعة الجماهير المغربية عامة والرجاوية خاصة لأطوار الكأس العالمية إلى غاية الاستقبال الملكي السامي بالدار البيضاء لفريق الرجاء البيضاوي، واستقبال أزيد من سبعين ألف مشجع داخل مجمع ملعب محمد الخامس .

ويصف الكتاب الفرحة العارمة التي تملكت الشعب المغربي قاطبة بعد الإنجاز التاريخي للرجاء البيضاوي في الموندياليتو، وإخراج القنوات التلفزية كل أطقمها إلى شوارع مدن المملكة لنقل أجواء هذه الفرحة الغامرة التي صار معها كل المغاربة « رجاويين » يرفعون أعلام الرجاء، ويرتدون أقمصة خضراء مما رفع شعبية الفريق لمستويات غير مسبوقة.

كما أشار الكتاب إلى برقية التهنئة التي بعثها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الرجاء البيضاوي تثني على عطاء اللاعبين، ويصف فيها جلالة الملك الرجاء بالفريق العتيد ولاعبيه بالمبدعين، وكذا الصورة التذكارية التي أخذت مع جلالته الذي كان مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد.

و.م.ع

 

اكتب تعليقاً