سبور ماروك » كرة قدم وطنية » انتخاب يونس المشرفي عضوا باللجنة التنفيذية وكاتبا عاما لنظام مراقبة اليانصيب العالمي

انتخاب يونس المشرفي عضوا باللجنة التنفيذية وكاتبا عاما لنظام مراقبة اليانصيب العالمي

بتاريخ: 23/01/2015 | 15:00 شارك »

youness-elmachrafi

علم لدى المغربية للألعاب والرياضة، أنه تم انتخاب السيد يونس المشرفي، المدير العام للمغربية للألعاب والرياضة، أول أمس الأربعاء، عضوا باللجنة التنفيذية وكاتبا عاما لهيأة نظام مراقبة اليانصيب العالمي، وذلك خلال جمعها العام التأسيسي.

وقال السيد المشرفي أن إحداث نظام مراقبة اليانصيب العالمي يعد « حدثا تاريخيا على قدر كبير من المسؤولية في مجال صناعة اليانصيب، حيث ستمكن هذه الهيأة الجديدة من حماية نزاهة الرياضة عن طريق شفافية عمليات اللعب »، معتبرا أن انتخابه يشكل  » تكريما لمجموع العاملين في المغربية للألعاب والرياضة لانخراطهم الدائم في التعريف باللعب المسؤول ».

كما تشكل عضوية السيد المشرفي في هذه الهيأة الدولية الجديدة التي ستعمل من أجل كشف المخالفات وحماية نزاهة الرهانات الرياضية، اعترافا بالحكامة الجيدة التي تعمل بها المغربية للألعاب والرياضة وباحترامها للمعايير الدولية.

وتكمن مهمة نظام مراقبة اليانصيب العالمي، الذي هو نظام لمراقبة الغش في الرهانات الرياضية، في حماية نزاهة الرياضة في مواجهة التهديدات المرتبطة بالتلاعب بنتائج المباريات، والتلاعب بجميع المنافسات الرياضية بالعالم.

وتضم هذه الجمعية التي تأسست بمبادرة من الجمعية العالمية لليانصيب وجمعية اليانصيب الأوروبية، حوالي 30 جمعية يانصيب دولية من بينها، على الخصوص، الفرنسية للألعاب وجمعية اليانصيب السويسرية. وتشتغل هذه الهيأة في تنسيق واسع مع أكبر الجمعيات الرياضية الدولية من قبيل الفيفا و دوري أبطال أوروبا واللجنة الأولمبية الدولية.

ومن أجل حماية نزاهة المنافسات الرياضية ستتمحور تدخلات نظام مراقبة اليانصيب العالمي حول المراقبة والتبليغ عن المخالفات وعمليات التحايل، حيث سيتم القيام بهذه العملية المهمة من خلال نظام للإعلام والخدمات ستتولى « سبورترادار » ، الرائدة عالميا في هذا المجال، وضعه في مجموع الأسواق على المستوى العالمي. وتتكون اللجنة التنفيذية، التي تمتد ولايتها لمدة سنتين، من ستة أعضاء، إضافة إلى كاتبها العام.

وكان السيد يونس المشرفي قد انتخب كاتبا عاما لجمعية يانصيب إفريقيا وعضوا باللجنة التنفيذية بالجمعية العالمية لليناصيب سنة 2014.

ويذكر أنه منذ إحداثها سنة 1962 ، تنظم المغربية للألعاب والرياضة وتستغل، على مجموع التراب الوطني، الرهانات حول كل أشكال المنافسات الرياضية، سواء الوطنية أو الدولية، كما تعتبر الممول الرئيسي للصندوق الوطني لتنمية الرياضة.

و.م.ع

 

اكتب تعليقاً