سبور ماروك » حوارات » جواد إيسن: « أملي أن تتاح لي فرصة دخول تجربة احترافية »

جواد إيسن: « أملي أن تتاح لي فرصة دخول تجربة احترافية »

بتاريخ: 18/01/2016 | 8:39 شارك »

jawad

قال جواد إيسن، لاعب شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، إن الفريق قدم أداء محترما في مرحلة الذهاب من البطولة الوطنية ، وسيكون أفضل بعد مجيء المدرب فؤاد الصحابي. وأكد إيسن في حوار مع « الصباح الرياضي »، أن شباب الحسيمة يهدف إلى جمع أكبر عدد من النقط في أفق إنهاء الموسم في رتبة مشرفة، موضحا أن البطولة ستصبح أصعب في مرحلة الإياب. وعن تعاقد الفريق مع فؤاد الصحابي، عبر إيسن عن ارتياحه، لأنه يعرفه جيدا، وبإمكانه التألق رفقته. وفي ما يلي نص الحوار:

ما تقييمك لأداء شباب الحسيمة في مرحلة الذهاب؟
أعتقد أن شباب الريف الحسيمي بصم على أداء محترم في مرحلة الذهاب من البطولة الوطنية. هناك مجموعة جيدة، والمشرفون الجدد يعملون بجد لتطوير مستوى الفريق، ومن جانبي أطمح إلى تقديم الإضافة إلى الفريق، ولم لا تحقيق لقب سيكون غاليا على قلوب الحسيميين.

وماذا عن عدم إشراكك لاعبا أساسيا داخل الفريق؟
كما يعلم الجميع، فبعد الإصابة التي تعرضت لها قبل بداية منافسات البطولة، والتي عذبتني كثيرا بسبب طول فترة الغياب، وبعدما تعافيت شرعت في التداريب. ولهذا السبب، لم أتمكن من المشاركة أساسيا في المباريات الأخيرة. أعتقد أن مجيء فؤاد الصحابي سيكون له الأثر الإيجابي على أدائي، بفضل توجيهاته والثقة التي يضعها في، لأنه يعرف إمكانياتي جيدا، حين كان مدربا للوداد الرياضي، ما سيمنحني جرعة إضافية.

كيف تعاملت مع مرحلة الإياب سيما أنك تعرضت للإصابة قبل انطلاق الموسم؟
كان مقدرا لي أن أصاب قبيل انطلاق الموسم. لذا آمنت بالقدر وتحليت بالصبر، ووضعت بين عيني تحدي العودة وتجاوز هذه المرحلة الصعبة. أشكر كل من ساندني في هذه المدة، كما أدين بالشيء الكثير لأفراد الطاقم الطبي لشباب الحسيمة والمكتب المسير للفريق.

كيف كان إحساسك بعد أن عدت بعد غياب طويل؟
كنت مشتاقا للمس الكرة بعد فترة طويلة من الغياب. عدت لخوض منافسات البطولة رفقة المجموعة لاعبا احتياطيا، وشاركت في اللحظات الأخيرة من مباراتي أولمبيك آسفي والوداد الرياضي. أحس أنني على ما يرام، ما ينقص هو استعادة إيقاع المباريات.

كيف تفسر كثرة انتقالاتك؟
معيار نجاح اللاعب، هو رغبة الأندية في التعاقد معه. كنت محظوظا بالدفاع عن ألوان أكبر الأندية الوطنية مثل الوداد والرجاء، وهذا شرف لي، ويحسب في سيرتي الذاتية. أملي أن تتاح لي فرصة دخول تجربة احترافية، باعتبار ذلك طموحا مشروعا لكل لاعب تحدوه رغبة تطوير مستواه وأدائه الفني.

هل تنوي الاستقرار بشباب الريف الحسيمي لفترة أطول؟
ما زلت مرتبطا مع شباب الحسيمة بعقد ينتهي بنهاية الموسم المقبل. أنا مرتاح جدا داخل الفريق، وأتمنى أن أخوض موسمين موفقين رفقة الفريق، ومن ثم سأقرر مصيري، ما إذا كنت سأستقر بالحسيمة لفترة أطول أو الدخول في تجربة أخرى.

كيف تتوقع المنافسة على اللقب؟
المنافسة ستحتد أكثر في مرحلة الإياب، إذ هناك فرق عبرت عن استعدادها للمنافسة على اللقب نظير الفتح الرياضي والوداد، وفرق أخرى نجحت في تحقيق نتائج إيجابية في مرحلة الذهاب، من بينها الجيش الملكي واتحاد طنجة والمغرب التطواني.

كيف استقبلتم المدرب الجديد؟
عمل المكتب المسير على التعاقد مع فؤاد الصحابي الذي حقق رفقة الفريق نتيجتين إيجابيتين. لقد طالب منا بذل جهود مضاعفة لرفع التحدي، وتخطي الهفوات التي حصلت مع بداية البطولة. هو مدرب كبير يتميز بالجدية والانضباط في العمل، ونتمنى أن نحقق معه نتائج إيجابية.

أي رتبة تتوقع أن يحتلها شباب الحسيمة في نهاية الدوري؟
كل فرد داخل مجموعة شباب الحسيمة يركز على تحقيق نتيجة إيجابية في المباراة التي يجريها الفريق في نهاية كل أسبوع، لذا فالطاقم التقني واللاعبون يحرصون على تقديم أداء جيد في كل مباراة، دون إعطاء الأهمية لأمور يمكن أن تشتت تركيز المجموعة، لذا فشباب الحسيمة يهدف إلى جمع أكبر عدد من النقط في أفق إنهاء الموسم في رتبة مشرفة تسعد مكونات الفريق.
أجرى الحوار: جمال الفكيكي (الحسيمة)

اكتب تعليقاً