خريبكة .. تكريم أبطال رياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة برسم الموسم الرياضي 2013-2014

بتاريخ: 15/01/2015 | 10:39 شارك »

association-khouribka

نظمت جمعية المستقبل لذوي الاحتياجات الخاصة بخريبكة، مساء أمس الأربعاء بالمركب الاجتماعي التربوي والرياضي للفئة، حفل تكريم أبطال رياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تألقوا في تظاهرات رياضية خلال الموسم الرياضي 2013-2014.

وعرف هذا الحفل، المنظم بدعم من المكتب المديري لنادي أولمبيك خريبكة، في إطار الاحتفال باليوم العالمي لذوي الإعاقة، تكريم 24 من الرياضيين الذين تألقوا على المستويين الوطني والدولي، خاصة الرباعين والرباعات في رياضة رفعات القوة ورياضة كرة الطائرة جلوس الذين رفعوا راية المغرب في المحافل الدولية من أجل الاستحقاقات القادمة الألعاب البارالمبية 2016.

وقال رئيس الجمعية فريد لستيك، في كلمة افتتاحية لهذا الحفل، الذي حضره رئيس الجامعة الملكية المغربية لرياضة الأشخاص المعاقين وممثلو السلطة المحلية وبعض رؤساء المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني، إن حفل التكريم يأتي احتفاء بالبطلات والأبطال الرياضيين الذين أبانوا عن قدراتهم الخاصة وأبهروا بطاقاتهم الخلاقة والمبدعة في مختلف رياضات الأشخاص في وضعية إعاقة.

وأبرز أن تكريم هؤلاء الرياضيين يحمل دلالات إنسانية عميقة من شأنها أن تدفع الممارسين إلى بذل مزيد من العطاء والتألق في مختلف المحطات الرياضية المقبلة وتشريف رياضة المعاقين في المنافسات الوطنية والدولية، داعيا إلى نهج استراتيجية أفقية قريبة ومتوسطة المدى من أجل الإدماج الحقيقي لذوي القدرات الخاصة.

وسلط الضوء على مختلف برامج الجمعية الرامية إلى النهوض بأوضاع الرياضيين والأشخاص في وضعية إعاقة من خلال إبرام شراكات ونهج مقاربات تشاركية من أجل العمل على إدماج هذه الفئة في المجتمع، مشيرا إلى مبادرات الجمعية خاصة المتعلقة بتكوين عدد من الرياضيين وخلق مشاريع مدرة للدخل تضمن الاستقلالية المالية للشخص في وضعية إعاقة وإدماجه في المجتمع.

من جانبه، أبرز النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة، طارق عواد، أن حفل تكريم رياضيين من ذوي الإعاقة يشكل، فضلا عن تثمين روابط التعاون بين الجمعية ومنخرطيها، مناسبة للإشادة بعطاءات الأبطال الذين شرفوا المدينة والمغرب في مختلف التظاهرات الرياضية الخاصة بهذه الفئة، وحثهم على مواصلة المسيرة الرياضية، مضيفا أن مصالح القطاع الرياضي تحرص على مواكبة وتأطير مختلف الممارسين ومنهم فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

من جهته، أكد المندوب الإقليمي للتعاون الوطني، حمان حطبي، أن العمل التشاركي الذي يجمع المندوبية وجمعية المستقبل يعتبر نموذجا للشراكة الناجعة من خلال إحداث فضاء اجتماعي لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مضيفا أن مصالحه تقدم الدعم والمواكبة التقنية والاجتماعية والبحث عن طرق لتقوية وتجويد خدماتها.

وأكدت باقي المداخلات أن تكريم أبطال رياضيين يشكل فرصة للتنويه بالإنجازات التي حققها هؤلاء الأبطال، ومناسبة للتأكيد على تقديم الدعم المعنوي والمادي ومواكبة أنشطتهم لتسهيل عملية إدماجهم داخل المجتمع.

وعرف هذا الحفل، الذي تخللته فقرات فنية وغنائية لمجموعة محلية لفن اعبيدات الرما، توزيع هدايا رمزية على المحتفى بهم.

و.م.ع

 

اخبار اخرى

اكتب تعليقاً