سفيان زكرياء لاعب حسنية أكادير في حوار مع « الصباح الرياضي »

بتاريخ: 24/01/2014 | 9:51 شارك »

Zakaria Soufiane

قال سفيان زكرياء، لاعب حسنية أكادير، إن الملعب الجديد لأكادير سيساعد الفريق على تقديم نتائج أفضل في مرحلة إياب البطولة الوطنية، عكس الصعوبات التي وجدها بملعب الانبعاث. وأضاف زكرياء في حوار مع « الصباح الرياضي »، أن صحته في تطور مستمر بعد العملية الجراحية التي أجراها مؤخرا، مبرزا أن عودته إلى الملاعب ستكون بعد شهر من الآن. وعن أهداف الحسنية في مباريات الإياب، قال زكرياء إن الجميع بات يرى في الفريق الأكاديري منافسا قويا على لقب البطولة، وبالتالي سيعمل اللاعبون على تقديم كل ما لديهم للمنافسة على الرتب الأولى إلى آخر الدورات. وفي ما يلي نص الحوار:

 بداية، كيف هي صحتك بعد العملية الجراحية التي خضعت لها هذا الأسبوع لإزالة الفتق؟ 
تحسنت بشكل كبير، وبدأت أستعيد عافيتي شيئا فشيئا. الطبيب قال لي إنني أتماثل للشفاء، ولا حرج في العودة إلى مكان إقامتي، وتتبع العلاج هناك.

كيف مرت العملية؟
مرت في أجواء جيدة الحمد لله، وأشكر الطاقم الطبي الذي قدم لي الرعاية والدعم اللازمين.

 ماذا عن مدة غيابك عن الملاعب؟
سأعود إلى التداريب قريبا رفقة الحسنية، إذ قال لي طبيب الفريق إن مدة غيابي لن تتجاوز شهرا، وبالتالي سأستأنف تداريبي بشكل عاد، قبل أن أكون جاهزا لمباريات الفريق المقبلة برسم إياب البطولة الوطنية. أشكر اللاعبين ورئيس الفريق والمدرب، الذين زاروني بالمصحة، وقدموا لي الدعم اللازم.

 كيف تقيم نتائج الحسنية في مرحلة ذهاب البطولة؟
الفريق حقق نتائج جيدة، والجميع بدأ يرى في الحسنية فريقا قويا منافسا على لقب البطولة، وهذا تطور مهم في الفريق. المهم هو الاستمرار في تحقيق النتائج الجيدة في المستقبل.

 الفريق سيلعب مباريات الإياب في ملعب أكادير الجديد …
نعم، وسيساعدنا ذلك كثيرا، لأننا عانينا مع ملعب الانبعاث في مرحلة الذهاب. ملعب أكادير الجديد سيساعنا في تقديم مستوى جيد، وإمتاع الجماهير التي ستحضر للمباريات، وبالتالي الاستمرار في تحقيق نتائج جيدة إلى آخر الدورات.

ما هي أهداف الفريق في مرحلة الإياب؟
الحسنية تطور كثيرا بفضل الاستقرار الإداري والتقني والعمل الذي يقوم به الطاقم التقني بقيادة المدرب مصطفى مديح، وبناء على ذلك يجب أن ينافس هذا الموسم على الرتب المتقدمة. سنسعى إلى الحفاظ على مكانتنا بين فرق المقدمة، رغم وجود فرق قوية مثل المغرب التطواني والوداد والرجاء الرياضيين، التي تلعب على اللقب.

 ماذا عن الجماهير التي تنتظر أخبارك؟
أريد أن أقول لها إنني في حالة جيدة، ومستعد للعودة من جديد إلى المجموعة لمساندة الفريق على تقديم نتائج إيجابية. أتمنى أن يكون هذا الموسم موسما ناجحا للحسنية، بفضل العمل الكبير الذي قام به الطاقم التقني بقيادة المدرب مصطفى مديح وإدارة الفريق عامة.

 عقدك مع الحسنية يستمر موسما آخر، هل تلقيت عروضا أخرى؟
تفكيري في الآونة الأخيرة منصب على حسنية أكادير، ولا أريد الحديث عن أي عروض إلى غاية نهاية عقدي مع الفريق. سأنتظر نهاية عقدي لأتحدث مع مسؤولي النادي أولا، ومن ثم مناقشة العروض التي يمكن أن أتلقاها.

أجرى الحوار: العقيد درغام-assabah

 

اكتب تعليقاً