سيتي يخفض خسائره لكنه يواجه خطر خرق القواعد الجديدة للاتحاد الاوروبي

بتاريخ: 29/01/2014 | 19:53 شارك »

General Views of UK Football Stadiums

رويترز الرياضية  – خفض نادي مانشستر سيتي الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم خسائره السنوية الى 51.6 مليون جنيه استرليني (85.6 مليون دولار) في موسم 2012-2013 لكنه يبدو قريبا من خرق السقف الذي وضعه الاتحاد الاوروبي للعبة بشأن مقدار الخسائر المسموح بها.

وخسر سيتي المملوك للشيخ منصور بن زايد نحو 150 مليون جنيه استرليني على مدار العامين الماضيين بعد الانفاق السخي على بناء فريق ينافس بين الاندية الاوروبية الكبيرة.

وعلى الرغم من تحسن الجوانب المالية في سيتي فان قواعد اللعب المالي النظيف التي وضعها الاتحاد الاوروبي لكرة القدم حددت حجم الخسائر المسموح بها بنحو 45 مليون يورو (61.5 مليون دولار) في الموسمين بين 2011 و2013.

وهناك الكثير من الاستثناءات فيما يتعلق بالعقود القديمة وانفاق الاموال على قطاعات الناشئين وهو ما قد يساعد في تقليل عجز ميزانية سيتي وفقا للقواعد التي وضعها الاتحاد الاوروبي للعبة.

وقال فيران سوريانو المدير التنفيذي لفريق سيتي في بيان اليوم الاربعاء « زيادة الايرادات والتحكم في الانفاق سيوصل النادي لحالة تساوي بين الانفاق والايرادات في المستقبل المنظور مع تحقيق ارباح بعدها. »

وارتفعت ايرادات سيتي الى رقم قياسي بلغ 271 مليون جنيه استرليني في موسم 2012-2013.

اكتب تعليقاً