سبور ماروك » البطولة الإحترافية » طارق مصطفى: الفريق الجديدي يتوفرعلى إمكانيات تؤهله للعب كل سنة من أجل الفوز بالألقاب

طارق مصطفى: الفريق الجديدي يتوفرعلى إمكانيات تؤهله للعب كل سنة من أجل الفوز بالألقاب

بتاريخ: 08/01/2015 | 9:01 شارك »

tarik mustafa

قال طارق مصطفى لبيب، مدرب الدفاع الجديدي ، إن الفريق الجديدي يتوفر على إمكانيات تؤهله للعب كل سنة من أجل الفوز بالألقاب. وأكد في حواره مع ”الصباح الرياضي”، أنه مازال لم يوقع عقدا رسميا مع إدارة النادي، وأنه غير مستقر، ولا بد من وضع النقط على الحروف. وفي ما يلي نص الحوار.
 ماذا تغير بعد رحيل حسن شحاتة؟
 أولا، لا بد من الإشارة إلى أن وجودي بالمغرب يعود فيه الفضل إلى المدرب حسن شحاتة، وأستغل الفرصة لتقديم الشكر الجزيل له. بعد ذهابه، تحملت مسؤولية تدريب الدفاع بشكل رسمي، لكل مدرب طريقته، والحمد لله، بدأت أفرض ذاتي وطريقتي في العمل، التي ترتكز على الانضباط والجدية في العمل.

 هل يمكن أن تقدم قراءة للشطر الأول من البطولة الوطنية؟
 وجدنا صعوبة في بداية البطولة الوطنية، نظرا إلى عدة تغييرات حصلت بالفريق، منها إشرافنا على الفريق وذهاب العديد من اللاعبين، ولكن مباشرة بعد الكبوة أمام المغرب التطواني، تمكنا من إعادة القطار إلى سكته الصحيحة، وحققنا نتائج إيجابية، خاصة في منافسات كأس العرش، الذي كنا نركز عليه كثيرا لأهميته بالنسبة إلى المغاربة. ولكن بسبب بعض الجزئيات البسيطة، لم نتمكن من مواصلة مسارنا الطيب، وتوقفنا في نصف النهاية دون أن ننهزم.

 من الناحية الرقمية هل أنت راض عن مسار الدفاع الجديدي؟
 ليس تمام الرضى. كان بإمكاننا أن نكون في رتبة أفضل بكثير، لكن مع ذلك يمكن اعتبار الرتبة السابعة التي أنهينا فيها الشطر الأول من البطولة الوطنية برصيد 21 نقطة على بعد 5 نقاط من متصدر الترتيب، نتيجة إيجابية.

 البطولة الوطنية تعرف صراعا كبيرا بين عدة فرق من أجل الفوز باللقب؟
 يمكن اعتبار البطولة المغربية من أهم البطولات بالعالم، هناك بطولات لا طعم لها. البطولة المغربية تشبه إلى حد كبير البطولة الإنجليزية. لا يمكن التكهن بهوية الفريق الفائز باللقب أو النازل إلى القسم الثاني، إلا بعد نهاية البطولة الوطنية، وهذا ما يعطيها تشويقا وتنافسية كبيرة. بالمغرب كل الفرق مرشحة للفوز باللقب، وكل الفرق مرشحة للنزول إلى الأسفل.

 من ترشح للفوز بلقب هذا الموسم؟
 صعب جدا. أتحدى أيا كان يمكنه التكهن باسم الفريق الذي سيفوز باللقب، لأن المستوى متقارب جدا، ولا توجد استمرارية في العطاء والأداء التقني والفني.

 ما هو طموحك في المرحلة الثانية من البطولة الوطنية؟
 طموحي لا حدود له، ولكن ذلك يتوقف على مجموعة من الأمور، ومنها استعداد المكتب المسير والدخول فعليا في المخطط المرسوم بتجديد عقود اللاعبين الذين حددت أسماءهم وتوفير السيولة المالية، لاستئناف اللعب في ظروف مواتية للجميع، وبالتالي العمل على إعادة الجماهير إلى المدرجات. أكيد أن كل هذا سيسير في اتجاه تحقيق الأهداف المرسومة، وهي احتلال رتب متقدمة جدا.

 وماذا عن الجمهور الجديدي؟
 لاحظت منذ قدومي رفقة حسن شحاتة إلى الجديدة، عزوف الجمهور عن ارتياد الملعب، ما عدا في مباراة الرجاء. ولاحظت أيضا انقسام الجمهور إلى فئات، هل هذه الفئات تشجع فريقا آخر غير الدفاع الجديدي؟. إذا كنا نأتي إلى الملعب فمن أجل تشجيع فريقنا، فلماذا هذا الشتات؟ لنفرض أن هناك مشاكل خارج أو داخل الملعب في الجهاز الإداري مثلا، هذا لا يعطي الحق للجمهور لينقسم إلى جماعات.

 لاحظنا في الأيام الأخيرة تراجعا في الأداء، ما السبب في ذلك؟
 هناك لاعبون متميزون، مطلوبون من فرق كثيرة بالمغرب وخارجه. المشكل أنه في الانتقالات الشتوية يجد بعض اللاعبين أنفسهم تحت ضغط كبير، سيما بعد دخول السماسرة على الخط، فاللاعب يفقد تركيزه ويصبح جسمه معك وعقله خارج الملعب. وهذا آمر يؤثر سلبا على أداء اللاعبين. جالست زكرياء حدراف وبكر الهلالي، وتحدثت معهما طويلا، وحاولت إقناعهما بالتركيز على عملهما، والتفكير بعد ذلك في التجديد أو الانتقال إلى فريق آخر.

 ما هو دور المكتب المسير في هذه الوضعية؟
 المطلوب من المكتب المسير، الحفاظ على لاعبي الفريق المتحدرين من المدينة، لأن ذلك يضمن لهم الاستقرار النفسي. ولا بد من الاهتمام بهم، لأنهم يتدرجون عبر فئات الفريق، ويندمجون في طريقة لعبه منذ سنوات وبالتالي يعطون للفريق الأول قوة مستمدة من التضامن والتفاهم على رقعة الملعب. أعجبت بالعديد من اللاعبين بعدة فرق مغربية، ولما عبرت عن إعجابي ورغبتي في أن يكونوا ضمن لاعبي الفريق الجديدي، قالوا لي «ذا كان في الدفاع الجديدي»، ويقولون «ذا كان عندنا». لو حافظ الجهاز الإداري على هؤلاء اللاعبين، لحقق العديد من الألقاب.

 هل حددت لائحة اللاعبين الذين ستتخلى عنهم؟
 أكيد، وضعت تقريرا مفصلا عن المرحلة الماضية، وضعته رهن إشارة المكتب المسير، من بين مضامينه لائحة تتضمن خمسة لاعبين، لن يكونوا في الفترة المقبلة مع الدفاع الجديدي، كما حددت أسماء خمسة لاعبين، لتغطية الخصاص الحاصل أساسا في وسط متوسط الدفاع ووسط الميدان والهجوم.

 هل يمكن معرفة بعض فقرات التقرير؟
 تحدثت في التقرير المرفوع لإدارة الفريق عن السلبيات والإيجابيات خلال الفترة التي أشرفت فيها على قيادة الدفاع، وعن آفاق العمل، وحددت فيه خارطة الطريق من أجل تحسين ترتيب الفريق واحتلال رتب متقدمة تخول له اللعب على الواجهات الخارجية. كما اقترحت على الإدارة اللعب في الفترة الليلية لجذب أكبر عدد ممكن من الجمهور، لأنه يبقى من أهم الدعامات الأساسية لأي فريق.

 متى سيستأنف الفريق تداريبه؟
 منحت اللاعبين أربعة أيام راحة بعد مباراة شباب الحسيمة، التي حالفنا فيها الحظ وحققنا فوزا مهما، وسيستأنف الفريق تداريبه الجمعة (بعد غد). سأسافر إلى مصر وأعود بعد أسبوع، وبعدها سندخل في معسكر خارج الجديدة، لاسترجاع اللياقة البدنية والذهنية وللاستعداد للشطر الثاني من البطولة الوطنية، وسنجري خلال هذا التربص مباراتين إعداديتين. كل هذا يوجد في التقرير ذاته.

 وماذا عن لاعبي فريق الأمل؟
 لعلكم تلاحظون منذ إشرافي على الفريق الجديدي فعليا، بدأت أنادي على لاعبي فريق الأمل. الآن أشرك خمسة منهم ضمن المباريات الرسمية، لكن يلزمهم بعض الوقت للتأقلم مع أجواء المنافسة بالبطولة الوطنية. وأكيد أنهم سيقولون كلمتهم مستقبلا، سيما أنهم في حاجة إلى تحفيزات مادية وتقنية ورغبة في تطوير إمكانياتهم الفنية والتقنية.

 تخليت على بعض اللاعبين المعروفين على المستوى الوطني والدولي، كنابي سوماح وأيوب سكومة وأحمد الدمياني؟
 أنا الذي اقترحت نابي سوماح على نادي هاجر السعودي، وتحدثت إلى بعض اللاعبين من أجل تطوير إمكانياتهم التقنية، أنا أريد اللاعب الذي يحمل قلبه بين يديه ويجري معي.

هل وقعت عقدا احترافيا مع الدفاع الجديدي بعد ترقيتك مدربا؟
بكل أمانة لا. في الفترة الأخيرة، تكلمت مع الرئيس وقلت له أنتم تتكلمون عن الاستقرار، أنا لست مستقرا. طيب الجميع يعرف أنني المدرب الرسمي للفريق لكن هذا ليس كافيا لا لي ولا للنادي. وقلت له بالنسبة إلي ليس هناك مشكل، في اليوم الذي أحس فيه أن شروط العمل لم تعد متوفرة، سأقترح مغادرتي للفريق بدون مشاكل وبدون مطالب مالية. المهم بالنسبة إلي هو العمل في أجواء ملائمة وواضحة وعندما أقرر الانفصال سأعلنها صراحة.

 ربما المكتب المسير يتحجج بعدم فسخ العقد رسميا مع حسن شحاتة؟
 آه وماذا لو استمر العقد مدة سنة؟. ما هو ذنبي أنا؟ منذ شهرين وأنا مشرف على الفريق. لم أتكلم في هذا الموضوع، ولكن لا بد من وضع النقط على الحروف.
هل تجاوزتم المشاكل التي كانت تظهر وتختفي؟
 الحمد لله، في الفترة الأخيرة بدأت الأمور تتضح، فالإدارة صرفت بعض المستحقات المالية للاعبين وتفهمت مشاكلهم واللاعبون دخلوا في المنظومة التكتيكية، وبدأت أحس أن هناك تجاوبا إيجابيا بين كل مكونات الفريق. أتمنى أن نتجاوز كل المشاكل الطارئة، وأن تتحد مكونات المثلث وتتضافر في ما بينه، وهي الإدارة والمدرب واللاعبين، لتحقيق الأهداف المسطرة.

 صرفت النظر عن بعض اللاعبين هل حصل هذا تحت ضغط الجمهور؟
 مع احترامي للجمهور وللجهاز الإداري، الكل يعرفني ويعرف طريقة عملي وأسلوبي في العمل. أخذ رأي العاملين معي، وأقرر ما يرضي ضميري. قررنا في الجهاز الفني ألا نوقع إلا للاعبين القادرين على إعطاء الإضافة، وبالتالي وضعت شروطا لاعتماد اللاعبين، من أهمها ألا يتعدى سن اللاعبين الثلاثين.
أجرى الحوار: أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اكتب تعليقاً