سبور ماروك » حوارات » عبد الوهاب نصوح: « مستوى الهواة يضاهي النخبة »

عبد الوهاب نصوح: « مستوى الهواة يضاهي النخبة »

بتاريخ: 01/01/2016 | 13:53 شارك »

abdelwahab-nassouhعبد الوهاب نصوح، المدرب الجديد لفريق فتح الناظور لكرة القدم، أحد أندية القسم الأول هواة، إن مستوى بعض مباريات الهواة، تضاهي مستوى مباريات النخبة

وقال نصوح في حوار مع « الصباح الرياضي »، إن مستوى بطولة الهواة جيد، غير أن فريقه يعاني أزمة لاعبين.
وأوضح نصوح أن فترة الانتقالات ستكون حاسمة للفريق الناظوري، من أجل تطوير مجموعته ومستواه في الشطر الثاني من البطولة.وفي ما يلي نص الحوار:

تحملت مسؤولية فريق يوجد في وضعية غير آمنة، ألا تعتبر ذلك مغامرة منك ؟
بكل صراحة المسؤولية كبيرة، لكن أعتقد أن فتح الناظور لديه تجارب كافية لتجاوز الأزمة، وبما أنني قبلتها فلا بد من التفاؤل، وإنهاء الموسم في مركز آمن رغم الضغوطات التي نعيشها.

كيف وجدت المستوى اللاعبين ؟
ما زالت هناك العديد من الأشياء تنقص اللاعبين تقنيا وبدنيا، سنشتغل عليها بشكل كبير خلال التداريب والمباريات. أظن أن هذا النقص لا يعانيه لاعبو فتح الناظور وحدهم، بل إن غالبية لاعبي القسم الوطني الأول هواة يعانون نقصا في الجوانب التقنية والبدنية والنفسية، ويلزم الاشتغال عليها جديا لتطوير مستوى كرة القدم المغربية.

ماذا عن التركيبة البشرية لفتح الناظور ؟
الفريق يتوفر على تركيبة بشرية لا بأس بها، لكنها غير متوازنة. نفتقد لاعبين في بعض المراكز، وعلينا بالتالي البحث عن لاعبين جدد. أعتقد أن فترة الانتقالات الشتوية ستكون حاسمة بالنسبة إلى الفريق، والهدف هو جعل الأخير فريقا قويا في الشطر الثاني من البطولة.

هل ستعملون على تعزيز صفوف الفريق الناظوري ؟
أكيد، من أجل الحفاظ على مكانتنا في القسم الأول هواة، وبات من الضروري جلب لاعبين في فترة الانتقالات الشتوية ممن يتوفرون على تجربة كبيرة، لأن البطولة مازالت طويلة واللاعبون معرضون للطرد والأعطاب والتوقيف.

كيف تنظر إلى مستوى الممارسة في الهواة ؟
من خلال تجربتي الطويلة بهذا القسم، يمكن الجزم بأن مستوى الممارسة جيد جدا، إلى درجة أن مستوى بعض المباريات يضاهي مباريات فرق النخبة. المشكل الحاصل هو غياب الاهتمام وتسليط الضوء على هذا القسم. أعتقد أن بطولة الموسم الجاري ستكون مغايرة، بحكم المنافسة القوية، وأن نهاية الموسم ستكون قوية.

تلعبون خارج ميدانكم، ألا يؤثر ذلك على اللاعبين ؟
نقول إن الجمهور هو الرقم 12، والآن أقول إن الجمهور هو الرقم واحد في المعادلة. نلعب خارج ميداننا وبالضبط بملعب سلوان، في انتظار انتهاء الأشغال بملعب الناظور، ما يحرمنا من تشجيعات جماهيرنا. نلعب فوق أرضية سيئة، تحول دون تقديم منتوج كروي في المستوى. حتى التداريب التي نجريها حاليا بملعب « خيرة » بالناظور تؤثر سلبا على اللاعبين.
أجرى الحوار : جمال الفكيكي

اكتب تعليقاً