سبور ماروك » حوارات » عصام الراقي: « كل الظروف متوفرة وملائمة للتألق »

عصام الراقي: « كل الظروف متوفرة وملائمة للتألق »

بتاريخ: 19/01/2016 | 8:15 شارك »

issam-raqi

قال عصام الراقي، لاعب وسط ميدان المنتخب المحلي، إن كل الظروف مواتية لتشريف كرة القدم الوطنية ، ومعانقة اللقب. ووصف الراقي في حوار قصير مع ”الصباح الرياضي” الأجواء داخل المجموعة، بالمشجعة على التألق والمنافسة على اللقب. وفي ما يلي نص الحوار:

ما هي طموحاتك من المشاركة للمرة الثانية على التوالي في ”الشان”؟
أنا سعيد بالمشاركة الثانية على التوالي في هذه المنافسة القارية، واعتبر نفسي من اللاعبين المحظوظين، الذين ولجوا عالم الاحتراف، وحسنوا أوضاعهم الاجتماعية، وسمحت لهم الفرصة بحضور ”الشان”، لذلك أنا مدين لفاخر بهذه الدعوة، التي منحتني فرصة الدفاع عن الألوان الوطنية، في منافسة غالية، وأتمنى أن أكون في مستوى التطلعات.

كيف ترى المجموعة التي يوجد ضمنها المنتخب المحلي؟
الحصول على اللقب يفرض علينا تجاوز كل المنتخبات، سواء في الدور الأول، أو باقي الأدوار، لذلك أرى أن مواجهة البلد المنظم في بداية المناسبة، أمر إيجابي بالنسبة إلينا، خصوصا إذا حققنا الفوز، كما أن مواجهة منتخبين بقيمة كوت ديفوار والغابون، لن تزيدنا سوى صلابة في المنافسة. وإذا حققنا الفوز في هذه المباريات، وتربعنا على رأس المجموعة، فلا أعتقد أن أحدا سيحول دون تحقيقنا الهدف الأسمى، ألا وهو العودة باللقب.

هل أنت واثق في المجموعة التي اختارها فاخر للدفاع عن الألوان الوطنية في هذه المنافسة القارية؟
أكيد، لأنها تضم أفضل اللاعبين في البطولة الوطنية، وتضم أزيد من 13 عميدا في أنديتهم، وهذا عامل إيجابي، سيعود بالنفع لا محالة على المجموعة، بفضل إمكانياتهم البدنية والتقنية، ناهيك عن انضباطهم وشعورهم بالمسؤولية، التي تعودوا تحملها داخل أنديتهم. اختيارات فاخر كانت ذكية، وركزت على الجاهزية، والقدرة على التعايش ذلك المجموعة لفترة طويلة، وهذا عامل أساسي في المنافسة التي تقام على امتداد أسابيع، وليست كالتصفيات التي تقام بنظام الذهاب والإياب.

هناك من يؤاخذ على المجموعة تقدم اللاعبين في السن؟
المعيار الوحيد لقياس قدرة اللاعب هو العطاء داخل رقعة الميدان، وليس السن، وأعتقد أن كل اللاعبين داخل المجموعة يتمتعون بإمكانيات طيبة، وأخلاق عالية، ومازال بمقدورهم تقديم الكثير للألوان الوطنية، لذلك يجب منحهم الفرصة، وتأجيل تقييم أدائهم إلى غاية نهاية المنافسة.

هل المنتخب قادر على تحقيق اللقب؟
بطبيعة الحال، لأن كل الظروف متوفرة وملائمة للتألق وإعادة كتابة التاريخ. كرة القدم الوطنية، في حاجة في الوقت الحالي إلى لقب يضخ بداخلها دماء جديدة، ويطمئن المسؤولين عنها، تماشيا مع المشاريع التي وضعوها لتطوير المنافسة ببلادنا.
أجرى الحوار: ن. ك

اكتب تعليقاً