كأس ديفيس : منتخب لوكسبورغ يتقدم على المنتخب المغربي1-0

بتاريخ: 31/01/2014 | 22:53 شارك »

coupe-davis

و.م.ع –  تقدم منتخب لوكسبورغ على نظيره المغربي1-0 ،اليوم الجمعة، في المباراة الأولى عن الدور الأول من منافسات المجموعة الثانية لكأس ديفيس 2014 لكرة المضرب (المنطقة الأورو-إفريقية)، التي تحتضنها ملاعب نادي السكك الحديدية بالرباط،على مدى ثلاثة أيام. وحقق جيل مولير، الإمتياز لمنتخب لوكسمبورغ في المباراة الأولى فردي بعد تفوقه على المهدي جدي بثلاث جولات للاشيء 6-1 و7-6 (7-0) و6-4.

وسيلتقي غدا السبت في مباراة الفردي الثانية ، التي كانت مبرمجة ضمن منافسات اليوم الأول وتأجلت بسبب أمطار الخير التي تهاطلت على العاصمة الرباط ، هشام الخداري مع يوغو ناستازي .

وستقام يوم غد أيضا مباراة الزوجي حيث سيواجه الثنائي المغربي المتكون من المهدي جدي ويونس الرشيدي مع الثنائي من لوكسمبورغ الذي يضم جيل مولير وميك شيدويلير.

أما اليوم الثالث والأخير من هذه المسابقة (الأحد على الساعة الحادية عشرة صباحا)، فسيعرف إجراء مباراتي الفردي حيث سيواجه خضاري في المباراة الأولى مولير، فيما ينازل إيد مبارك في المباراة الثانية ناستازي .

وسيلتقي المنتخب المغربي في حال التأهل إلى الدور المقبل مع الفائز في اللقاء الذي سيجمع بين منتخبي الدانمارك وقبرص .

وتضم المجموعة الثانية لكأس ديفيس لكرة المضرب (المنطقة الأورو-إفريقية) بالإضافة إلى المغرب ولوكسمبورغ، كل من جنوب إفريقيا وموناكو و ليتوانيا و فنلندا و بلغاريا و البوسنة والهرسك و ايرلندا و روسيا البيضاء و مصر و مولدوفيا وقبرص والدنمارك.

وكان المنتخب الوطني المغربي قد نجح في استعادة مكانته في المجموعة الثانية للمنطقة الأورو – إفريقية ضمن منافسات كأس ديفيس لكرة المضرب، وذلك بفضل تصدره المجموعة الأولى لمنافسات المجموعة الثالثة للمنطقة الإفريقية (البطولة المصغرة)، التي أقيمت على ملاعب نادي سماتش بالقاهرة شهر مايو الماضي عقب تحقيقه ثلاثة انتصارات على منتخبات مدغشقر والجزائر والكاميرن.

يذكر أنه سبق للمنتخب المغربي، الذي لعب ثلاث مرات في المجموعة العالمية التي تضم 16 أفضل الفرق في العالم سنوات 2001 و2002 و2004، بقيادة الثلاثي الذهبي يونس العيناوي وكريم العلمي وهشام أرازي، أن لعب في المجموعة الثانية للمنطقة الأورو – إفريقية سنة 2010، قبل أن يخسر في السنة الموالية (2011) في الدور الأول بمراكش أمام منتخب البوسنة (2-3)، ليخوض بعد ذلك مباراة سد فاصلة بمدينة فيلنيوس الليتوانية ويفوز على منتخبها بخمسة انتصارات للاشيء ويحافظ بالتالي على مكانته في المجموعة الثانية التي غادرها في أبريل 2012.

اكتب تعليقاً