كاسي يودع الكرة بعد 20 سنة في الملاعب

بتاريخ: 06/01/2015 | 9:47 شارك »

abderafiaa-el-kassi

قال عبد الرفيع كاسي، حارس مرمى اتحاد الخميسات، إنه راض عن مسيرته الكروية التي امتدت أزيد من 20 عاما لعب خلالها لفريق حياة فاس ووداد فاس والجيش الملكي وأولمبيك خريبكة والنادي المكناسي والفريق الزموري، إضافة إلى المنتخب الوطني. وأضاف كاسي في تصريح ل»الصباح الرياضي» أنه قرر وضع حد لمسيرته الكروية، بعد موسم ناجح مع الفريق الزموري والتفرغ للتدريب. وبخصوص دوافع اعتزاله في هذه الظرفية الحالية، أكد كاسي أنه يعاني ارتفاع الضغط الدموي نتيجة كثرة المباريات والضغط النفساني، ما دفعه إلى اتخاذ قرار الاعتزال بعد التشاور مع الطبيب، مشيرا إلى أن عامل السن (43 عاما) كان حاسما كذلك في الابتعاد عن الممارسة.
واستغل كاسي فرصة الحديث لتقديم تشكراته لمكتب اتحاد الخميسات، بالنظر إلى تشبثه  به سواء حارسا أول للفريق الزموري، أو مؤطرا لباقي حراس المرمى، وتابع «لا يسعني إلا أنوه برئيس الفريق حسن الفيلالي وباقي مكونات النادي على الثقة التي وضعوها في شخصي. وأنا ممتن لهم بالشيء الكثير». وتمنى كاسي أن يقدم الإضافة المطلوبة في مجال التدريب، بعد العديد من السنوات في الممارسة «أتمنى أن أوفق في التدريب، وسأضع كل خبرتي للفريق الزموري، الذي أدين له بالكثير، كما أرجو أن أكون عند حسن ظن مسيريه وجمهوره العريض».
إلى ذلك، أوضح كاسي أنه سيترك الملاعب، وهو يشعر بارتياح كبير، بعدما حقق جزءا من أحلامه من خلال لعبه للعديد من الفرق الوطنية، كما حمل القميص الوطني في فترات متقطعة «لن أنسى الأيام الرائعة التي قضيتها مع المنتخب الوطني، خاصة سنة 2002، وقبل ذلك تألقت مع وداد فاس والجيش الملكي وفرق أخرى. على كل أنا راض عن مسيرتي».
وأشار كاسي إلى أنه سيدخل غمار التدريب، وكله أمله في تحقيق ما يتمناه، مؤكدا أنه سيعمل جاهدا للحصول على الشهادات التي تسمح له بأداء مهامه بطرق علمية وأكاديمية.
عيسى  الكامحي

اكتب تعليقاً