سبور ماروك » المنتخب الوطني الأول & كأس إفريقيا 2017 » هيرفي رونار: منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية خصم قوي

هيرفي رونار: منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية خصم قوي

بتاريخ: 16/01/2017 | 9:03 شارك »

أكد هيرفي رونار مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم ، الأحد بأوييم (شمال)، أن منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية، الذي سيواجهه الفريق الوطني يوم غد الاثنين، يعد خصما قويا.

وأوضح هيرفي رونار أن منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية، الذي سيواجهه الفريق الوطني الاثنين في إطار منافسات الجولة الأولى من الدور الأول (المجموعة الثالثة)، ضمن نهائيات الدورة ال31 لكأس إفريقيا للأمم 2017 في كرة القدم بالغابون، يعد « خصما قويا ».

وقال هيرفي رونار، في ندوة صحفية عقدها بالملعب الجديد الذي سيحتضن لقاء الفريقين، انطلاقا من الساعة الثامنة مساء (زائد ساعة عن توقيت غرينتش)، مباشرة بعد اللقاء الذي سيجمع منتخبي كوت ديفوار (حامل اللقب) والطوغو، « سنواجه خصما قويا، حل ثالثا في دورة سنة 2015، وسبق أن فاز بكأس افريقيا للأمم للاعبين المحليين (الشان) ».

وأضاف الناخب الوطني « لقد كنا نعلم منذ إجراء القرعة أننا نتواجد في مجموعة صعبة وسنواجه خصوما كبار، ولكننا خضنا فترة استعدادية جيدة وسنعمل على بذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق الانتصار، بالرغم من أن اللقاء الأول دائما ما يكون صعبا ».

وبخصوص الغيابات الوازنة التي تشهدها تشكيلة (أسود الأطلس) بسبب الإصابات، من قبيل غياب اللاعبين نور الدين أمرابط ويونس بلهندة وسفيان بوفال واسامة طنان، وكذا اسماعيل الحداد الذي لم يستعد كل مؤهلاته بعد، أعرب هيرفي رونار عن الأسف لافتقاد الفريق لهؤلاء اللاعبين مؤكدا ثقته في اللاعبين الذين تم استدعائهم ، ومشددا على أهمية الاستعداد والحضور البدني والذهني خلال المنافسات.

وأضاف المدرب الوطني أن هذه الغيابات ستفرض عليه مراجعة نهجه التكتيكي وطريقة لعب المنتخب الوطني وضرورة التأقلم مع متطلبات وخصوصيات كل مبارة على حذى، مبرزا أهمية اللعب في المساء (الساعة الثامنة ليلا) وتجنب ارتفاع درجات الحرارة خلال النهار.

ومن جانبه، أكد اللاعب منير عوبادي ، الذي يخوض منافسات كأس افريقيا للأمم لأول مرة في مساره الرياضي بالرغم من بلوغه 33 سنة، أن جميع عناصر المنتخب الوطني لكرة القدم على استعداد لخوض المباريات والتوقيع على مشاركة متميزة.

وأعرب عوبادي، المحترف بنادي ليل الفرنسي، عن تطلعه إلى بذل كل إمكانياته من أجل خدمة الفريق الوطني ، منوها في السياق ذاته بالأجواء الجيدة التي تسود معسكر المنتخب المغربي.ومن جهة أخرى، أشاد منير عوبادي بمنتخب الكونغو الديمقراطية، مشيرا إلى أنه يتوفر على عدد من العناصر الجيدة. وشدد بالمقابل على « أننا لا نخشى أحدا ».

ومن جانبه، وصف فلوران إيمبينغي مدرب منتخب الكونغو الديمقراطية، في ندوة صحفية مماثلة، مباراة فريقه ضد المنتخب المغربي بالكبيرة والصعبة.وأشار إيمبينغي إلى أن الجميع يتطلع إلى مشاركة فريقه في المنافسات الافريقية، خاصة وأن البعض يضعه في قائمة المرشحين للتتويج باللقب القاري، « وهو ما يفرض علينا بذل قصارى جهدنا حتى نكون في مستوى التطلعات ».

وأضاف  » لقد عملنا بجد وقوة بالرغم من انطلاق استعداداتنا بشكل متأخر ».واعتبر مدرب منتخب الكونغو الديمقراطية أن خروج فريقه فائزا في مواجهة المنتخب المغربي يفرض عليه بذل جهد مضاعف.وعبر فلوران إيمبينغي، من جهة أخرى، عن الأسف للأجواء غير المناسبة التي سادت معسكر فريقه بسبب مطالبة اللاعبين بمستحقاتهم المالية، مؤكدا أنه سيتم تعويض ذلك من خلال التوقيع على مباراة في المستوى.

ويتضمن برنامج مباريات الجولة الأولى بالنسبة للمجموعة الثالثة، مواجهة منتخب كوت ديفوار لنظيره الطوغولي على الساعة الرابعة بعد الزوال بالتوقيت المحلي، على أن تنطلق مباراة المنتخب الوطني المغربي وفريق جمهورية الكونغو الديمقراطية انطلاقا من الساعة الثامنة مساء.

ويواجه الفريق الوطني في الجولة الثانية منتخب الطوغو يوم 20 يناير على أن يلتقى منتخب كوت ديفوار في الجولة الثالثة يوم 24 يناير الجاري.

وم ع

اكتب تعليقاً