سبور ماروك » ألعاب القوى » الدورة الثالثة لسباق تيري فوكس : الرباط تحتفل باليوم العالمي لسرطان الأطفال

الدورة الثالثة لسباق تيري فوكس : الرباط تحتفل باليوم العالمي لسرطان الأطفال

بتاريخ: 16/02/2014 | 16:12 شارك »

Terry-Fox

و.م.ع – تجمع أزيد من 1000 متطوع ومتطوعة، صباح اليوم الأحد أمام مستشفى الأطفال بالرباط، للمشاركة في ماراطون الأمل « تيري فوكس » في إطار حملة تحسيسية لجمع التبرعات لمساعدة الأطفال المغاربة المصابين بداء السرطان، المنظم تحت رعاية مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان.

واستقطب هذا السباق، ذو البعد الاجتماعي والإنساني، والذي أعطى انطلاقته وزير الشباب والرياضة السيد محمد أوزين، مئات المتطوعين من مختلف الأعمار والجنسيات ومن مختلف شرائح المجتمع (أعضاء البعثات الدبلوماسية بالمغرب ووجوه من عالم الرياضة والفن …) مساهمة منهم في تخفيف المعاناة عن الأطفال المصابين بهذا الداء باعتبار أن الدعم المعنوي لا يقل أهمية عن الدعم المادي.

وعرف هذا السباق المنظم، تحت شعار « لنتحد ضد السرطان »، بمناسبة اليوم العالمي لسرطان الأطفال، من طرف سفارة كندا بالمغرب بتعاون مع جمعية المستقبل لآباء وأصدقاء المصابين بداء السرطان التي تحظى بالرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للامريم، وجمعية المرأة إنجازات وقيم، مشاركة بطلة العالم سابقا نزهة بيدوان، وعدد من الأسماء البارزة في عالمي الرياضة والفن.

وقالت السيدة ساندرا ماك كرديل، سفيرة كندا في المغرب، في نهاية هذا السباق الذي شاركت فيه من بابه إلى محرابه، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن ريع هذه التبرعات سوف يذهب إلى جمعية المستقبل، مضيفة أن اختيار المغرب لاستضافة هذا الحدث للمرة الثالثة جاء لكونه بلد الانفتاح والاستقرار وكرم الضيافة، فضلا عن دينامية مجتمعه المدني الذي ينبض بالحياة.

من جهتها، ثمنت البطلة العالمية السابقة نزهة بيدوان (400 متر حواجز)، التي تساهم بشكل فعال في أنشطة جمعية المستقبل التي تربطها وإياها اتفاقية احتضان منذ 22 دجنبر 2001، هذه المبادرة التي تسعى إلى مساعدة الأطفال المرضى، مشددة على ضرورة « تكثيف المشاركة في الدورات المقبلة ل »ماراطون الأمل » والمساهمة بشكل فعال في هذا العمل التضامني مع عائلات الأطفال المصابين والتخفيف عن معاناتهم ولو من الناحية النفسية ».

وأضافت بيدوان أن مثل هذه الحدث يتيح الفرصة للمرضى من أجل ممارسة الأنشطة الرياضية التي يوصى بها الأطباء مرضاهم أيا كان سنهم.

أما نعيمة الزيادي، الكاتبة العامة لجمعية المستقبل، فأشادت بهذه المبادرة ذات الطابع الرياضي والاجتماعي، مبرزة أن الهدف من هذه المسابقة ليس هو الصعود إلى منصة التتويج بل هو جمع التبرعات والتحسيس بهذا المرض والوقوف إلى جانب المصابين بهذا الداء.

وأشارت إلى أن هذا الماراطون يعطي الأمل في الحياة وفي الشفاء لهؤلاء الأطفال المرضى.

ويعد أن الهدف من هذه التظاهرة الرياضية الخيرية هو جمع التبرعات لفائدة البحث العلمي حول مرض السرطان، حيث سيتم جمع تبرعات ماراطون الرباط لفائدة جمعية المستقبل وآباء وأصدقاء الأطفال المصابين بداء السرطان، للمساهمة في تحسين الحالة الصحية والاجتماعية والنفسية للأطفال المصابين بالسرطان.

وقد انطلق هذا السباق، الذي كان فيه حق الاختيار بين الركض أو المشي، من أمام مستشفى الأطفال بالرباط، حيث قطع المشاركون مسافة خمسة كيلومترات مرورا من مستشفى الولادة السويسي، وشارع علال الفاسي، ومستشفى الشيخ زايد، وشارع المالية (المستشفى العسكري)، وشارع محمد بلعربي العلوي، ومستشفى التخصصات، وكلية الطب والصيدلة ثم العودة إلى مستشفى الأطفال.

ويكرم هذا الحدث الرياضي الكندي تيري فوكس، الذي بترت ساقه اليمنى وهو في ال18 من عمره، بسبب مرض السرطان، وخلال تواجده بالمستشفى تأثر كثيرا بمعاناة المرضى الآخرين وجلهم من الأطفال المصابين بمرض السرطان، وقرر تيري فوكس في عام 1980 الركض عبر كندا بساق اصطناعية لجمع الأموال والتوعية حول أبحاث السرطان، وبعد أن قطع مسافة 5373 كلم في 143 يوما، أجبره مرض السرطان على وقف مسعاه في فاتح شتنبر 1980، وتوفي عام 1981 وعمره لا يتجاوز 22 عاما.

ومكن سباق تيري فوكس، الذي ينظم كل سنة في كندا وحول العالم منذ شتنبر 1981، من جمع نحو 600 مليون دولار لبحث العلمي حول مرض السرطان.

اكتب تعليقاً