سبور ماروك » ألعاب القوى » الدورة الرابعة لسباق تيري فوكس بالرباط حققت أهدافها بمشاركة حوالي ألفي شخص

الدورة الرابعة لسباق تيري فوكس بالرباط حققت أهدافها بمشاركة حوالي ألفي شخص

بتاريخ: 15/02/2015 | 17:20 شارك »

Terry-Fox

ومع/ حقق سباق تيري فوكس في دورته الرابعة، التي نظمت اليوم الأحد بالرباط تحت رعاية مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان في إطار حملة تحسيسية لجمع التبرعات لمساعدة الأطفال المغاربة المصابين بداء السرطان، أهدافه المتوخاة باستقطابه لأزيد من ألفي مشارك من جميع الأعمار.

وشارك في هذا السباق ذي البعد الاجتماعي والإنساني، مئات المتطوعين من مختلف الأعمار والجنسيات وشرائح المجتمع، مساهمة منهم في تخفيف المعاناة عن الأطفال المصابين بهذا الداء ، باعتبار أن الدعم المعنوي لا يقل أهمية عن الدعم المادي.

وعرف هذا السباق المنظم، بمناسبة اليوم العالمي لسرطان الأطفال، من طرف سفارة كندا بالمغرب بتعاون مع جمعية المستقبل لآباء وأصدقاء المصابين بداء السرطان ، وجمعية المرأة إنجازات وقيم، مشاركة بطلة العالم سابقا نزهة بيدوان، وعدد من الأسماء البارزة في عالمي الرياضة والفن.

وقالت السيدة ساندرا ماك كرديل، سفيرة كندا في المغرب، في نهاية هذا السباق الذي شاركت فيه من بابه إلى محرابه، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه التظاهرة المنظمة تحت شعار « لنتحد ضد السرطان »، ستساهم في التحسيس بداء السرطان وكذلك تشجيع الشباب على تحمل مسؤولية حالته الصحية في سن مبكرة.

وأضافت « لقد أصبحت مؤسسة تيري فوكس في كندا تلح بقوة على تنظيم مثل هذه التظاهرات، منوهة في ذات القوت بالشراكة الموقعة مع جمعية المستقبل لآباء وأصدقاء المصابين بداء السرطان ، وجمعية المرأة إنجازات وقيم .

وتعمل جمعية المستقبل لآباء وأصدقاء المصابين بداء السرطان التي تترأسها البروفسور فوزية العلوي مسفر والمحدثة عام 1986 على تقديم الدعم الطبي والمادي والمعنوي للأطفال الذين يتلقون العلاج بوحدة الأنكولوجيا بمستشفى الأطفال بالرباط.

وانطلق السباق، الذي كان اختياراي بين الركض و المشي، من أمام مستشفى الأطفال بالرباط، حيث قطع المشاركون مسافة خمسة كلم، مرورا بمستشفى الولادة السويسي، وشارع علال الفاسي، ومستشفى الشيخ زايد، والمستشفى العسكري، وشارع محمد بلعربي العلوي، ومستشفى التخصصات، وكلية الطب والصيدلة، ثم العودة إلى مستشفى الأطفال.

ويكرم هذا الحدث الرياضي الكندي تيري فوكس، الذي بترت ساقه اليمنى وهو في ال18 من عمره، بسبب مرض السرطان، وخلال تواجده بالمستشفى تأثر كثيرا بمعاناة المرضى، وجلهم من الأطفال، وقرر في عام 1980 الركض عبر كندا بساق اصطناعية لجمع الأموال والتوعية بأبحاث السرطان، وبعد أن قطع مسافة 5373 كلم في 143 يوما، أجبره مرض السرطان على وقف مسعاه في فاتح شتنبر 1980، وتوفي عام 1981 وعمره لا يتجاوز 22 عاما.

ومكن سباق تيري فوكس، الذي ينظم كل سنة في كندا وحول العالم، منذ شتنبر 1981، من جمع نحو 600 مليون دولار للبحث العلمي حول مرض السرطان.

اكتب تعليقاً