سبور ماروك » محركات » الدورة ال24 لسباق السيارات العتيقة « الرالي الكلاسيكي المغرب 2017 » ما بين 11 و18 مارس

الدورة ال24 لسباق السيارات العتيقة « الرالي الكلاسيكي المغرب 2017 » ما بين 11 و18 مارس

بتاريخ: 16/02/2017 | 14:30 شارك »

تنظم في الفترة ما بين 11 و 18 مارس المقبل بالمغرب، الدورة ال24 لسباق السيارات العتيقة، وذلك بمشاركة حوالي 60 فريقا.

وتمثل الفرق المشاركة في هذه الدورة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أزيد من عشرة بلدان أوروبية بالإضافة إلى المغرب، البلد المنظم، منها على الخصوص فرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا وإسبانيا وبلجيكا وسويسرا والنمسا إلى جانب أستراليا.

وأوضح المنظمون، خلال ندوة صحفية نظمت مساء أمس الأربعاء بالدار البيضاء، أن هذه التظاهرة الرياضية، المنظمة على سبع مراحل، تسعى إلى ربط أواصر التعاون مع جمعية الأعمال الخيرية “ساعة الفرح” وجمع التبرعات لفائدة هذه الأخيرة.

ويتميز برنامج هذه الدورة، التي تمتد على مسافة 2200 كيلومتر بمعدل 330 كلم في اليوم، بمشاركة السيارات الرياضية والسياحية المصنوعة في الفترة ما بين 1930 و 1980 أو السيارات التي أعدت وفق الشكل الأصلي للسيارات العتيقة لتلك الفترة.

وسيقطع المشاركون وفق برنامج هذا السباق الذي حددت سرعته ما بين 40 و90 كيلومتر في الساعة المرحلة الأولى الرابطة ما بين الدار البيضاء والصويرة (450 كلم)، والصويرة – أكادير (295 كلم)، وأكادير – تافراوت والعودة إلى أكادير (375 كلم)، وأكادير – ورزازات (490 كلم)، وورزازات – ورزازات (240 كلم)، ثم ورزازات – مراكش (300 كلم) والمرحلة الأخيرة في مدار مغلق بمدينة مراكش حوالي 20 كلم.

وأوضح السيد نوفو سيريل، منظم سباق السيارات العتيقة، أن ما يميز هذه الدورة هو مشاركة فريق من أستراليا، فضلا عن قيام المتسابقين بثلاثة مدارات مغلقة حول كل من مدينة أكادير وورزازات ومراكش، مضيفا أن هذه التظاهرة ستعرف مشاركة سيارة (هيبريد)، الصديقة للبيئة، وذلك بمناسبة احتضان المغرب للمؤتمر الثاني والعشرين للأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب22).

وأضاف أن الرالي الكلاسيكي المغرب أصبح موعدا لا محيد عنه بالنسبة للمولوعين بالسيارات التقليدية، مضيفا أن المغرب الغني بمناظره الطبيعية والمتنوعة يقدم في كل دورة الجديد الذي من شأنه إمتاع المنافسين.

وم ع

اكتب تعليقاً