السيد فوزي لقجع يحضر اجتماعات الجمعية العمومية ال42 للاتحاد الأوربي لكرة القدم ببراتيسلافا

بتاريخ: 26/02/2018 | 22:14 شارك »

حضر السيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الإثنين، اجتماعات الدورة الثانية والأربعين للجمعية العمومية للاتحاد الأوربي لكرة القدم، المنعقدة حاليا في عاصمة سلوفاكيا براتيسلافا، والتي شكلت فرصة للتعريف بملف ترشيح المغرب لتنظيم نهائيات كأس العالم 2026.

وذكر بلاغ للجامعة أن السيد لقجع، رئيس لجنة المساندة لملف الترشيح المغربي ، التقى خلال تواجده ببراتيسلافا برئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السيد جياني إنفانتينو.

وأضاف المصدر ذاته أن رئيس الجامعة ، الذي كان مرفوقا بكل من السيدة نوال المتوكل، عضو المكتب المديري للجامعة، وسفراء المملكة المغربية، أعضاء لجنة المساندة للملف المغربي، السادة كريمة بنيعيش، وعبد القادر الأشهب وعبد الرحيم القدميري، استغل فرصة حضوره هذه الاجتماعات للتعريف بالملف المغربي.

وأبرز البلاغ أن اللقاءات التي عقدها السيد فوزي لقجع بالمسؤولين الدوليين كانت مثمرة، حيث أطلعهم على الوضع المتميز للملف المغربي، والأسس التي ينبني عليها.

وتراهن اللجنة المغربية للترويج للملف المغربي، على دعم أبرز الدول الأوربية والإفريقية والآسيوية والأمريكية اللاتينية.

وسبق لأحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، التأكيد خلال الجمعية العمومية للكاف الأخيرة، أن إفريقيا ستدعم الملف المغربي، وأن الاتحاد القاري مستعد للانخراط في صف المغرب، من أجل مساعدته على تنظيم “المونديال” للمرة الأولى في تاريخه وللمرة الثانية في تاريخ القارة السمراء، بعد احتضان جنوب إفريقيا لنسخة سنة 2010، مشددا على أنه من الصعب أن يكون محايدا .

وسيتم الإعلان رسميا عن اسم الدولة المضيفة لكأس العالم 2026 يوم 13 يونيو المقبل، بعد تغيير نمط التصويت، حيث أصبحت الدول الأعضاء الـ211 في “الفيفا”، هي من تتخذ القرار بدلا من المكتب التنفيذي، بحيث سيكون المغرب بحاجة الى 104 أصوات على الأقل من أجل ضمان استضافة الحدث الكروي العالمي، بينما تشكل القارة السمراء 54 صوتا لوحدها.

اكتب تعليقاً