الماراثون الدولى الرابع للرباط: المنظمون يتطلعون لاستقطاب 12 ألف مشارك

بتاريخ: 23/02/2018 | 15:21 شارك »

تتطلع الدورة الرابعة للماراثون الدولي للرباط، الذى ستجرى يوم 4 مارس المقبل، إلى الوصول إلى عتبة 12 ألف مشارك، وذلك حسب ما أفاد المنظمون .

في هذا السياق، قال المدير التقني الوطني بالجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، أيوب المنديلي، خلال ندوة صحافية، إنه بعد ثلاثة دورات ناجحة «نتطلع خلال الدورة الرابعة للوصول إلى عتبة 12ألف مشارك»، مبرزا أن 50 رياضيا من النخبة سوف يحضرون الدورة الرابعة للماراثون الدولي للرباط.

ومن بين الأسماء التي ستتوجه إليها الأنظار خلال الدورة الرابعة، هناك على الخصوص الإثيوبيان بانتايي أسيفا (ساعتان و6 دقائق و22 ثانية) وراجي أسيفا (ساعتان و6 دقائق و24 ثانية) لدى الرجال، والكينية ليديا شيرومي (ساعتان و21 دقيقة و30 ثانية) لدى السيدات.

وفي ما يتعلق بالمشاركة المغربية، أكد المدير التقني الوطني أن 5000 عداء يمثلون 550 نادي وطني سيتنافسون على الفوز بالبطولة الوطنية.
وعلى المستوى الطبي، أفاد المنظمون أنه تم إحداث جهاز رفيع المستوى، يتكون على الخصوص من فريق الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، والمركز الاستشفائي الجامعي، والوقاية المدنية والهلال الأحمر، لضمان التغطية الطبية للعدائين طيلة سباق الماراثون.

وأبرز المصدر ذاته أنه وفق معايير انتقاء محددة مسبقا، سيخضع العداؤون لاختبار مکافحة المنشطات في نهاية السباق.
وأبرز المنظمون، من جانب آخر، أن مدار سباق هذه الدورة قد تم تعديله بطريقة تمكن من تثمين وتسليط الضوء على المواقع التاريخية والمناظر الطبيعية الجميلة ل»مدينة الأنوار»، مضيفين أن كافة الشركاء كانوا متعاونين ووضعوا رهن إشارة الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى كل الوسائل التي تمكن هذا الحدث الرياضي من الحصول على «إ أ أ إف رود رايس غولد لابيل إيفنت» وشق طريقه ضمن أكبر الملتقيات الدولية، من قبيل ماراثون برلين ، ولندن أو بوسطن.

يذكر أن الدورة الثالثة لماراثون الرباط الدولي فاز بها الإثيوبيان فيكادي ديبيل (رجال) وأليمي وركنش (سيدات).
وأضحى الماراثون الدولي للرباط، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، فرصة سنوية لعشاق العدو للجمع بين الإنجازات الرياضية واكتشاف المناظر الطبيعية المختلفة التي تتوفر غليها المملكة.

اخبار اخرى

اكتب تعليقاً