سبور ماروك » لاعبون مغاربة » زكرياء لهلالي: « الـكـاك » صـنـع لـي اسـمـا

زكرياء لهلالي: « الـكـاك » صـنـع لـي اسـمـا

بتاريخ: 24/02/2015 | 15:00 شارك »

zakariya-lhilali

قال زكرياء لهلالي، لاعب وسط النادي القنيطري، إن سيعود للتدرب رفقة الفريق الأول (الاثنين)، بعد فترة إحالته على فريق الأمل. وعزا لهلالي في حوار مع ”الصباح الرياضي” دوافع إحالته على اللجنة التأديبية إلى غيابه عن مركز مراكش لأربعة أيام، وهي الفترة التي كان يفاوض فيها الجيش الملكي. وأكد لهلالي أنه فعلا كان قريبا من التوقيع للفريق العسكري في مرحلة الانتقالات الشتوية، قبل أن تأخذ المفاوضات منحى آخر. وفي ما يلي نص الحوار:

 بداية، ما سبب غيابك عن النادي القنيطري؟
 لم أغب عن الفريق، كل ما هناك أنني أتدرب رفقة فريق الأمل، بعد إحالتي عليه من قبل المكتب المسير، والذي عرضني كذلك على المجلس التأديبي. والآن تسير الأمور في الاتجاه الصحيح. وسألتحق بالفريق الأول الاثنين المقبل (يقصد اليوم) بعدما عادت الأمور إلى مجراها الطبيعي.

 وما سبب عرضك على اللجنة التأديبية؟
 كان ذلك بسبب غيابي عن المعسكر التدريبي بمراكش خلال فترة الاستعدادات لمرحلة الإياب، قبل شهرين تقريبا. كنت حينها أفاوض فريق الجيش الملكي من أجل الانضمام إليه في مرحلة الانتقالات الشتوية.

 ألم يكن مسؤولو «الكاك» على علم بهذه المفاوضات؟
 بلى، كانوا على علم بهذه المفاوضات، بل كانوا طرفا فيها، إذ كادت أن تسفر عن انتقالي إلى الفريق العسكري بصفة نهائية، قبل أن تأخذ منحى آخر في آخر لحظة. عموما أنا جاهز للدفاع عن النادي القنيطري في المباريات المقبلة، بعدما كثفت من استعداداتي في الفترة الأخيرة بخوض حصتين تدريبيتين في اليوم من أجل تقديم الإضافة المطلوبة للفريق، خاصة أنه يمر بفترة فراغ.

 هل صحيح أنك رفضت تمديد عقدك مع «الكاك»
 إطلاقا، لم أرفض أي عرض رسمي من مسؤولي النادي القنيطري. كل ما هناك أنهم عبروا عن رغبتهم في تمديد عقدي.

 وما صحة توقيعك عقدا مبدئيا مع الجيش الملكي؟
 صحيح أنني كنت قريبا جدا من الالتحاق بالفريق العسكري، لكن أنا الآن مع النادي القنيطري، وأستغل هذه الفرصة لأوضح أنني أحترم الفريق القنيطري ومسؤوليه وجمهوره العريض الذي أكن له كل الاحترام. لا أخفيك سرا عن علاقتي بجمهور «حلالة بويز» قوية جدا، كما أنني لن أنسى أنه بفضل «الكاك» تمكنت من التوقيع على مباريات جيدة، لأن هذا الفريق هو «لي دار ليا السمية»، لهذا أنا ممتن له كثيرا.

 كيف تنظر إلى وضعية «الكاك» وهل من آفاق لإنقاذه من مخالب النزول؟
 إن النادي القنيطري يمر بمرحلة فراغ ليس إلا، وهو قادر على العودة إلى سكة الانتصارات. يحتاج فقط إلى تضافر الجهود ووضع مصلحة النادي فوق كل اعتبار، خاصة أنه يتوفر على جمهور من خيرة الجماهير الموجودة في البطولة.

 وماذا عن أهدافك هل ما زلت مترددا في وجهتك المقبلة؟
 ما يشغلني حاليا هو المساهمة في إنقاذ النادي القنيطري من مخالب النزول، وخوض المباريات المتبقية بالجدية اللازمة من أجل تحقيق الأهداف المرجوة، وبعدها التفكير في مستقبلي، كما أتمنى أن يحالفني الحظ للانضمام إلى المنتخب الوطني، الذي يبقى طموح مشروع لكل لاعب.
أجرى الحوار: عيسى الكامحي

في سطور
الاسم الكامل: زكرياء لهلالي
تاريخ ومكان الميلاد: 24/11/ 1990 بالدار البيضاء
الطول: متر و77 سنتمترا
الوزن: 72 كلوغراما
مساره
لعب للوداد الرياضي في فئات الفتيان والكبار
انضم إلى حسنية أكادير على سبيل الإعارة عام 2010.
2011: عاد للوداد الرياضي
2012: التحق بالنادي المكناسي، قبل انضمامه إلى النادي القنيطري قبل موسمين.
لعب للمنتخب الأولمبي في فترات متقطعة.

اكتب تعليقاً