سبور ماروك » كرة قدم وطنية » عبد الحق بنشيخة : المباريات الودية ليست مقياسا حقيقيا للحكم على مدى جاهزيتنا إفريقيا

عبد الحق بنشيخة : المباريات الودية ليست مقياسا حقيقيا للحكم على مدى جاهزيتنا إفريقيا

بتاريخ: 04/02/2014 | 13:04 شارك »

benchikha

– سيدخل الدفاع الجديدي بعد عشرة أيام من الآن غمار منافسات كأس الكاف، كيف تحضرون لهاته المسابقة القارية ؟
«تحضيرات الدفاع الحسني الجديدي تمر في أجواء عادية، بعد التربص الاعدادي الذي أقمناه بمدينة الدار البيضاء والذي كان مفيدا على كافة المستويات، حيث ركزنا فيه بالأساس على الجانب البدني، عدنا إلى الجديدة لاستكمال الاستعدادات، وقد عمدنا مؤخرا وبشكل تدريجي إلى التخفيض أثناء التداريب من التمارين الخاصة باللياقة البدنية التي كانت شاقة، حتى يكون اللاعبون في أتم جاهزيتهم بعد عودتهم إلى أجواء التباري والمنافسة، بالموازاة مع ذلك نحاول البحث عن الإيقاع المناسب والرفع من درجة التنافسية للفريق من خلال برمجة مباريات إعدادية بشريا، لدينا مجموعة مكونة من 24 لاعبا، بالإضافة إلى لاعبين شبان من فئة الأمل أدرجناهما ضمن القائمة الرسمية للفريق، كنا نعتزم تطعيم المجموعة الجديدية بقطع غيار جديدة لتقوية الرصيد البشري للفريق، وتوسيع قاعدة اختياراتي، لكن اكتفينا فقط خلال الميركاتو الشتوي الأخير بانتداب حارس مرمى متمرس ولاعبين من القسم الثاني، لأن بعض اللاعبين فضلوا توقيع عقود قصيرة المدى مع الدفاع، وهو ما يتعارض من سياسة التي ينهجها هذا الأخير، للأسف الشديد سنفتقد لخدمات ساليف كيتا لأزيد من شهر، بعد خضوعه لعملية جراحية مؤخرا على (المنيسك)، كما أن لونغوالما هو الآخر يعاني من «البوبالجي» وسيعود إلى التداريب قريبا، لكن رغم كل هاته الاكراهات نحن على أتم الاستعداد وسندافع عن حظوظنا كاملة في كأس الاتحاد الإفريقي بحسب إمكانياتنا البشرية المتوفرة حاليا».

– توقف البطولة الاحترافية لستة أسابيع، هل سيكون له تأثير سلبي على تحضيراتكم لكأس الكاف؟
«بكل صراحة، كنا نتمنى أن نخوض على الأقل مباراتين في «البطولة الإحترافية» قبل مواجهتنا لنادي أس سونابيل البوركينابي ضمن إقصائيات الدور التمهيدي لكأس الاتحاد الإفريقي، لأن المباريات الودية رغم أهميتها لا تساعد اللاعبين على استعادة لياقتهم التنافسية، وليست مقياسا حقيقيا بالنسبة لي للحكم على مدى جاهزية الفريق للإستحقاقات الكروية المحلية والقارية وبخاصة لكأس (الكاف)، لكن فوجئنا بتأجيل موعد انطلاق مرحلة الإياب من البطولة إلى الأسبوع الثاني من شهر فبراير المقبل، ومن ثمة اكتفينا بإجراء لقاءات إعدادية خلال فترة توقف البطولة بحثا عن الإيقاع المطلوب، وأمامنا عشرة أيام للتحضير لمباراة كأس (الكاف)، ما أتمناه هو أن ألا يتعرض لاعبونا لمزيد من الإصابات، حتى نكون جاهزين لليوم الموعود، ونحقق الهدف المنشود».

– هل تتوفر لديكم معلومات دقيقة عن خصمكم المقبل في كأس الكاف؟
«في الحقيقة، لدينا معلومات سطحية وغير كافية عن نادي أس سونابيل الذي يبقى خصما مغمورا، لكونه يسجل أول حضور له في المنافسات الكروية القارية، حيث يشارك كوصيف لنادي أيصفا يانينغا الفائز بالازدواجية (البطولة والكأس ) ببوركينافاسو خلال الموسم الماضي، لذلك لا بد من توخي الحيطة والحذر أمام الفريق البوركينابي الذي بكل تأكيد سيحاول إثبات ذاته على المستوى الإفريقي، وبدورنا نحن جاهزون لهاته المباراة التي تلعب في شوطين، الأول سيكون أمام جماهيرنا يوم 8 فبراير بالجديدة والذي لا خيار لنا فيه سوى الفوز بحصة مطمئنة ومريحة، حتى يتسنى للدفاع اللعب بارتياح كبير والدفاع عن هذا المكسب في لقاء العودة بواغادوغو في الأسبوع الموالي».

أحمد منير – جريدة المنتخب

اكتب تعليقاً