قضية نيمار : بارتوميو يوجه أصابه الاتهام لرئيس برشلونة السابق ساندرو روسيل

بتاريخ: 14/02/2015 | 12:48 شارك »

Bartomeu

وجه الرئيس الحالي لنادي برشلونة جوسيبي ماريا بارتوميو، الذي مثل أمس الجمعة أمام قاض المحكمة الوطنية الإسبانية بمدريد للإدلاء بأقواله في قضية تهرب ضريبي بشأن صفقة انتقال النجم البرازيلي نيمار، أصابع الاتهام لسلفه ساندرو روسيل في هذه القضية.

ويتهم القاضي بابلو روث، من المحكمة الوطنية، أعلى هيئة جنائية بإسبانيا، النادي الكتالوني بالتقليل عمدا من مبلغ الصفقة، أي 57 مليون أورو بدلا من 94,8 مليون أورو، بقصد التهرب والاحتيال على إدارة الضرائب الإسبانية.

وأوردت وسائل إعلام محلية، اليوم السبت، أن بارتوميو دافع عن نفسه أمس الجمعة أمام القاضي، مؤكدا أن سلفه ساندرو روسيل المستقيل هو من فاوض وصاغ عقود انتقال الدولي البرازيلي.

وذكر الرئيس الحالي لنادي برشلونة، من جهة أخرى، أن الفريق، تحت قيادته، دفع مبلغ 13,5 مليون أورو لسلطات الضرائب الإسبانية ك »تسوية طوعية ».

وكان بلاغ لنادي برشلونة قد أشار إلى أنه ليس هناك ما يورط جوسيب ماريا بارتولوميو في صفقة نقل اللاعب البرازيلي.

وأضاف أن « الرئيس بارتوميو دافع عن مصداقية القرارات التي اتخذت بشأن هذه القضية، والتي تم التحقق منها، في كل مرة، من قبل مستشاري النادي في الضرائب »، مشيرا إلى أنه « لم تكن هناك قط نية الاحتيال على الخزينة العمومية، سواء من جانبه أو من قبل مسيري النادي ».

وكان بارتوميو، الذي أصبح رئيسا لبرشلونة يوم 23 يناير 2014 عقب استقالة ساندرو روسيل بسبب « قضية نيمار »، قد أعلن عن تنظيم انتخابات مبكرة نهاية الموسم الحالي لانتخاب فريق إداري جديد لنادي برشلونة.

اكتب تعليقاً