سبور ماروك » أخبار » كأس الملك: تقام اليوم الأربعاء، مواجهتان فى غاية الأهمية

كأس الملك: تقام اليوم الأربعاء، مواجهتان فى غاية الأهمية

بتاريخ: 05/02/2014 | 14:36 شارك »

Logo-Copa-del-Rey

تقام اليوم الأربعاء، مواجهتان فى غاية الأهمية ضمن منافسات ذهاب بطولة كأس ملك إسبانيا، أحدهما « ديربى العاصمة » بين ريال مدريد وجاره العنيد أتليتيكو، والثانية بين برشلونة وريال سوسيداد فى لقاء « الجريحين »، وذلك لتحديد معالم طرفا المباراة النهائية، قبل مباراتى الإياب المحدد لهما يومى 11 و12 فبراير الجارى.

على ملعب « سانتياجو بيرنابيو » يخوض رجال المدرب الإيطالى كارلو أنشيلوتى تحديًا صعبًا أمام جاره أتليتيكو مدريد الذى يقدم واحدًا من أفضل مواسمه، حيث يحقق الفريق المدريدى نتائج مبهرة كان آخرها فوزه على ريال سوسيداد، برباعية نظيفة، الأحد الماضى، فى الليجا، ليعتلى صدارة الدورى الإسبانى للمرة الأولى منذ 3 سنوات بما يعادل 133 جولة فى البطولة.

الريال يدرك جيدًا صعوبة مواجهة أتليتيكو الذى صفعه ومنافسه برشلونة وانتزع منهما صدارة الليجا، مستغلًا تعثر البارسا بالخسارة أمام فالنسيا (3-2) وتعادل الريال المخيب مع أتليتيك بيلباو إيجابيًا (1-1) فى الجولة ذاتها، يسعى « المارينجى » لنسيان جراح هزيمة بيلباو والتركيز على مواجهة أتليتيكو من أجل الفوز الذى لا بديل عنه إذا أراد بلوغ المباراة النهائية، مستغلًا لتحقيق ذلك عاملى الأرض والجمهور.

ويخشى الريال استبعاد نجمه البرتغالى كريستيانو رونالدو من المباراة كرد فعل للبطاقة الحمراء « المباشرة » التى حصل عليها فى مباراة أتليتيك بيلباو، إثر تعديه بالضرب على أحد لاعبى الفريق الخصم، ولكن وفقًا لما أشارت إليه التقارير فإن العقوبة ستكون محددة على الليجا ومن ثم لن تعوقه من المشاركة فى الديربى، مع العلم أن اللجنة التأديبية بالاتحاد الإسبانى ستصدر فى وقت لاحق من اليوم، العقوبة المفروضة على رونالدو والتى قد تكون بالإيقاف مباراتين أو ثلاثة.

ومثل العادة ووفقًا لسياسة التناوب التى يتبعها أنشيلوتى، سيحمى القائد إيكر كاسياس عرين الريال أمام أتليتيكو فى أول مباراة له أمام الفريق المدريدى هذا الموسم، حيث حمى زميله دييجو لوبيز عرين الريال فى مباراة أتليتيكو بالليجا، والتى انتهت بخسارة فريقه، بهدف للاشىء، ويأمل كاسياس فى مواصلة تحطيمه للأرقام القياسية بالحفاظ على شباكه نظيفة للمباراة السابعة على التوالى فى بطولتى دورى أبطال أوروبا وكأس الملك لمدة 682 دقيقة.

ومازال الغموض يحيط بشأن مشاركة لاعب الوسط الويلزى جاريث بيل، الذى يواصل الغياب عن المباريات منذ تعرضه للإصابة فى مباراة غرناطة مطلع الأسبوع الماضى فى الأسبوع الـ21 بالليجا، فى المقابل، يخوض أتليتيكو مدريد بقيادة المدير الفنى دييجو سيمونى بمعنويات مرتفعة للغاية نظرًا للانتصارات الرائعة التى حققها فى الآونة الأخيرة خاطفًا الأضواء من منافسيه الريال وبرشلونة، ففى الوقت الذى قهر فيه أتليتيك بيلباو قطبى إسبانيا بالليجا، أطاح به أتليتيكو من الدور ربع النهائى بكأس الملك بعدما تغلب عليه ذهابًا وإيابًا (1-0) و(2-1) على التوالي، بالإضافة إلى أنه تغلب عليه فى مباراة ذهاب الليجا، بهدف دون مقابل.

فى المباراة الثانية، يسعى برشلونة لغسل أحزانه بالليجا بعد الهزيمة المفاجئة من فالنسيا بنتيجة (3-2) مطلع الأسبوع الحالى، واستعادة نغمة الانتصارات من جديد عندما يستضيف ريال سوسيداد على ملعبه « كامب نو » بإقليم كاتالونيا، ويعول الأرجنتينى تاتا مارتينو المدير الفنى للبارسا على كتيبة من النجوم فى مقدمتهم مواطنه المهاجم ليونيل ميسى لتحقيق الفوز الذى يضمن لهم حسم التأهل مبكرًا قبل موقعة الإياب على ملعب سوسيداد.

ولم تكن مهمة برشلونة بالسهلة، فرغم الخسارة الأخيرة التى منى بها سوسيداد أمام أتيلتيكو، برباعية نظيفة، فى الليجا، إلا أنه يقدم مستوى جيدا هذا الموسم، حيث نجح فى الوصول للدور نصف النهائى بالكأس مع الثلاثى الكبار، فضلًا عن أنه يحتل المركز السابع فى جدول الليجا برصيد 37 نقطة وينافس على المشاركة بإحدى بطولتى أوروبا فى الموسم المقبل.

ورغم أن ميسى كسر النحس التهديفى الذى لازمه فى الليجا منذ عودته من الإصابة مطلع هذا العام، بعد إحرازه هدفًا من ركلة جزاء فى مباراة فالنسيا، إلا أن التسجيل بالنسبة له مسألة حياة أو موت فى مباراة اليوم من أجل قيادة فريقه لنهائى الكأس واستعادة ثقة الجماهير.

 اليوم السابع

اكتب تعليقاً