سبور ماروك » أخبار » لانس أرمسترونج يعترف بالقيادة بتهور في حادث صدم سيارتين في كولورادو

لانس أرمسترونج يعترف بالقيادة بتهور في حادث صدم سيارتين في كولورادو

بتاريخ: 19/02/2015 | 9:24 شارك »

lance-armstrong

قالت السلطات إن لانس أرمسترونج أقر بالذنب في حادث القيادة بتهور وصدم سيارتين متوقفتين في منتجع للتزلج في اسبن بولاية كولورادو نهاية العام الماضي في واقعة حاولت صديقته في بادىء الأمر تحمل مسؤوليتها.

وقال مكتب حاجب مقاطعة بيتكين إن مستابق الدراجات السابق (43 عاما) دفع غرامات مالية ومصاريف قضائية عبر البريد الإلكتروني بقيمة 238.50 دولار الاسبوع الماضي لتجنب المثول أمام المحكمة.

وجرد أرمسترونج من سبعة ألقاب لسباق فرنسا للدراجات ومنع من المشاركة في سباقات الدراجات مدى الحياة في 2012 بعد تحقيق أمريكي بشأن تعاطي المنشطات.

واعترف لاحقا في مقابلة تلفزيونية بتعاطي عقاقير لتحسين ادائه في سبيل الفوز بالبطولة.

وهذا الأسبوع أمر محكمون أرمسترونج بدفع عشرة ملايين دولار لشركة تأمين رياضية عن مكافآت حصل عليها عن انتصاراته الوهمية ووصفوا القضية بانها « واقعة تزوير واحتيال وتآمر لم يسبق لها مثيل ».

وفي حادث اسبن استدعي أرمسترونج بصفة مبدئية لمغادرته موقع حادث والقيادة بسرعة كبيرة لا تتناسب مع ظروف الطرق المغطاة بالجليد عندما ارتطم بالسيارتين في منتجع التزلج باحدى ليالي شهر ديسمبر كانون الأول.

وتقول تقارير الشرطة إن أحد السكان سمع صوت الارتطام وقال إنه عندما خرج من منزله للتحقق من الأمر اقتربت منه امرأة تم تعريفها لاحقا بانها آنا هانسن صديقة أرمسترونج.

وقال الرجل للشرطة إن هانسن اعتذرت عن الحادث وقالت إنها ستدفع تكلفة التلفيات التي وقعت وغادرت المكان.

وعندما ذهب المحققون إلى منزل أرمسترونج وصديقته في اسبن عثروا على سيارة مسجلة باسم أرمسترونج وبها « تلفيات بالغة ».

وقالت الشرطة إن هانسن قالت للضباط إنها هي من كانت تقود لأن أرمسترونج شرب « قليلا » من الخمر أثناء حفل خيري حضره الاثنان في فندق في اسبن.

لكن موظف الفندق أخبر الشرطة لاحقا بأن أرمسترونج هو الذي كان يقود السيارة عندما غادر الرياضي السابق وصديقته المكان.

رويترز

اكتب تعليقاً