ماراطون الثلج بإفران: فوز منتصر زاغو (ذكورا) وكوثر بولعيد (إناثا)

بتاريخ: 28/02/2015 | 21:22 شارك »

marathon-ifran

و.م.ع – فاز العداءان المنتصر زاغو (ذكورا) وكوثر بولعيد (إناثا) بلقب ماراطون الثلج، الذي نظم في إطار فعاليات الدورة الثالثة لاحتفال الثلوج (27 و28 فبراير الجاري) الذي تنظمه جمعية « تورتيت » تحت شعار « المحافظة على البيئة أساس السياحة المستدامة ».

وجاء فوز زاغو باللقب بعد احتلاله المركز الأول في الترتيب العام لهذا السباق (15 كلم) بتوقيت 46 دقيقة و30 ثانية ، متقدما على مواطنيه مصعب حدوث (46 دقيقة و42 ثانية) وهشام سيغيني (46 دقيقة و45 ثانية).

ولدى الإناث سيطرت كوثر بولعيد على السباق (15 كلم) وانتزعت الصف الأول بتوقيت ساعة واحدة و17 دقيقة أمام فتيحة الشكي بساعة واحدة و23 دقيقة وليلى فيلا التي سجلت ساعة واحدة و36 دقيقة.

وعرف هذا الماراطون، مشاركة نخبة من العدائين مغاربة وأجانب (إسبانيا، هولندا، فرنسا، إيطاليا، أمريكا، البحرين وقطر).

كما تم تنظيم ماراطون خاص بالأطفال (خمس كيلومترات) شارك فيه أزيد من 120 طفلا تتراوح أعمارهم مابين11 و13 سنة .

ومر المشاركون خلال هذا السباق، الذي عرف مشاركة هواة ذكورا وإناثا ، وسط غابة الأرز عبر المدار الطبيعي الرابط بين مدينة افران ومنطقة تزكيت .

ويهدف ماراطون الثلج بإفران، الذي أشرف على إدارته التقنية عداء المارطون الدولي السابق عبد القادر مواعزيز، إلى إنعاش الاقتصاد والسياحة بمنطقة إفران عن طريق الرياضة وتعميم الرياضات الجبلية والتحسيس بأهمية الحفاظ على الثروات الطبيعية بالأطلس المتوسط.

وأكد مواعزيز، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا السباق الذي ينظم لأول مرة ضمن فعاليات احتفال الثلج عرف نجاحا من خلال مشاركة عدائين أقوياء مغاربة وأجانب، مشيرا إلى أن مدينة إفران أصبحت تعرف إقبالا من طرف عدائين محترفين و هواة على المشاركة سواء في سباقات الماراطون أو ممارسة رياضة الجري في المناطق الجبلية بالمدينة وذلك لما لهذه الرياضة من منافع كبيرة على صحة الإنسان.

وتم في نهاية هذا السباق توزيع ميداليات وجوائز تحفيزية على المتوجين ، وكذا على عدد من المشاركين في هذه التظاهرة الرياضية من هواة وأطفال. ويتواصل برنامج اليوم بتنظيم جولة للخيالة تندرج في إطار السياحة الجبلية والقروية بالمدينة يشارك فيها حوالي 40 شابا بخيول بربرية ويقطعون خلالها مسافة 15 كلم مرورا بضفاف واد تزكيت ووسط غابة عين فيتال، قبل أن يلتحقوا بكرنفال كبير لأميرة الثلج وسط مدينة إفران والذي يعكس التراث الطبيعي والثقافي والفني الغني للمنطقة.

وستختتم فعاليات هذه الدورة، مساء اليوم السبت، بتنظيم أمسية فنية بمشاركة فرق فلكلورية محلية.

وتهدف هذه التظاهرة الرياضية إلى المساهمة في تنشيط الاقتصاد الاجتماعي عبر تثمين المنتوجات المجالية، وكذا إبراز البعد البيئي للمدينة باعتبارها إحدى أنظف مدن العالم وتنشيط الحركة السياحية المحلية وإبراز الثروات الطبيعية للمدينة.

وقد عزز احتفال الثلوج، المنظم بشراكة مع إقليم إفران ومع النسيج المؤسساتي والجمعوي المحلي، سمعة إفران كمدينة نظيفة ووجهة سياحية بامتياز.

اخبار اخرى

اكتب تعليقاً