سبور ماروك » أخبار » مونديال قطر 2022: الاتحاد الدولي لكرة القدم يعلن أن لا تعويضات للأندية الأوروبية

مونديال قطر 2022: الاتحاد الدولي لكرة القدم يعلن أن لا تعويضات للأندية الأوروبية

بتاريخ: 25/02/2015 | 16:56 شارك »

Qatar-2022

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الأربعاء، على لسان أمينه العام الفرنسي جيروم فالك بأنه لن يقدم أي تعويضات مالية للأندية الأوروبية التي تعتبر نفسها متضررة من إقامة مونديال قطر 2022 في فصل الشتاء عوضا عن الموعد التقليدي في الصيف، وذلك بسبب الحرارة المرتفعة في الخليج العربي.

ويأتي موقف الاتحاد الدولي بعد أن قدم فريق عمل كأس العالم برئاسة رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ البحريني سلمان بن إبراهيم الخليفة توصية أمس الثلاثاء من الدوحة بإقامة نهائيات مونديال قطر 2022 في فصل الشتاء.

وأكد فالك، في مؤتمر صحافي عقده في قطر وردا على الانتقادات القادمة بشكل خاص من إنجلترا وفرنسا وألمانيا، بأنه « لن تكون هناك أي تعويضات مالية، هناك سبعة أعوام (قبل النهائيات) من أجل تنظيم الوضع ».

ورأى فالك أن على الأندية الأوروبية القبول بهذا التغيير وحتى وإن لم تكن الأوضاع « مثالية »، مضيفا « هذا الأمر (التعديل في مواعيد النهائيات) يحصل لمرة واحدة ونحن لن نقوم بأي شيء باستطاعته تدمير كرة القدم ».

وما زالت هناك موافقة اللجنة التنفيذية لاتحاد الدولي على توصية فريق العمل وذلك خلال اجتماعها في 19 و20 مارس المقبل في مقرها بزيوريخ.

وترى الأندية الأوروبية وخصوصا الإنجليزية بأنها ستتضرر ماديا وتنظيميا من إقامة النهائيات في فصل الشتاء بسبب تغيير مواعيد البطولات المحلية والقارية، خصوصا أن الأندية الإنجليزية تخوض محليا ثلاث مسابقات (الدوري والكأس وكأس الرابطة) إضافة إلى مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وإقامة النهائيات بحسب اقتراح لجنة العمل في شهري نونبر ودجنبر سيؤثر كثيرا على برنامج المسابقات وعلى المردود المادي للأندية.

وحضر اجتماع لجنة العمل أمس في الدوحة ممثلون عن الاتحادات القارية والوطنية على مستوى الدوريات والأندية وممثلون عن الاتحاد الدولي لجمعيات اللاعبين المحترفين واتحاد الأندية الأوروبية واتحاد دوريات المحترفين في أوروبا، والأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث  » قطر 2022″ حسن الذوادي وخبراء طبيين من قبل الاتحاد الدولي.

ويقترح فريق العمل انطلاق النهائيات في 26 نونبر على أن تختتم في 23 دجنبر.

وبحال اعتماد هذه المواعيد من الاتحاد الدولي ستتقلص مدة المونديال إلى أربعة أسابيع أي أقل بأربعة أيام مثلا من مونديال البرازيل 2014.

و.م.ع

اكتب تعليقاً