سبور ماروك » رياضات اخرى »  الأخوان لمحمدي يتوجان بطلين صاعدين في فئة الذكور، ونجمي 2017 في المضمار الجامعي للاتحاد الدولي للتزلج

 الأخوان لمحمدي يتوجان بطلين صاعدين في فئة الذكور، ونجمي 2017 في المضمار الجامعي للاتحاد الدولي للتزلج

بتاريخ: 30/03/2017 | 22:51 شارك »

مع ختام آخر منافسات موسم التزلج الألبي الجامعي، التي جرت يومي 23 و24 مارس الجاري في منتجع التزلج ستونهام (كيبيك)

حصل الشابان المغربيان الأصل، الكنديان الجنسية، آدم (21 سنة) وسامي (19 سنة) لمحمدي، على أرقى المراتب في المضمار الجامعي لشرق كندا للاتحاد الدولي للتزلج.

وهكذا، توج آدم بطلا في فئة الذكور بامتياز للمضمار الجامعي، في حين توج شقيقه سامي كأفضل صاعد من الذكور في المضمار الجامعي للتزلج الألبي.

بالإضافة إلى ذلك، تم الاحتفاء بهما ضمن متزلج الفريق الأول للنجوم في فئة الذكور للمضمار الجامعي للتزلج الألبي في شرق كندا.

وتعود هاته التتويجات البارزة لآدم وسامي لمحمدي إلى إنجازاتهما المتميزة خلال المسابقات الجامعية للتزلج الألبي للاتحاد الدولي للتزلج سنة 2017.

فقد فاز الشاب آدم بست ميداليات (3 ذهبيات وواحدة فضية وبرونزيتين) باسم المغرب حسب قواعد الاتحاد الدولي للتزلج في فئة الكبار (زائد 21 سنة) و6 ميداليات (3 ذهبيات وفضيتان وبرونزية واحدة) باسم فريق (روج وأور) لجامعة لافال وفقا لقواعد المضمار الجامعي في التزلج الألبي.

أما بالنسبة لسامي، فقد فاز بميداليتين (واحدة ذهبية وأخرى برونزية) باسم المغرب حسب قواعد الاتحاد الدولي للتزلج في فئة الكبار (زائد 21 سنة) وميداليتين (ذهبية وبرونزية) باسم « روج وأور » وفقا لقواعد المضمار الجامعي في التزلج الألبي.

بالإضافة إلى ذلك، فقد توج فريق الذكور ل »روج وأور » للتزلج الألبي لجامعة لافال، للعام الثاني على التوالي، بطلا للمضمار الجامعي سنة 2017. وقد ساهم كل من آدم وسامي لوحدها، على التوالي، بـ22 بالمئة و16.24 بالمئة من نقاط الفريق.

ويتميز المضمار الجامعي للاتحاد الدولي للتزلج بالمستوى العالي للمنافسة ووجود متزلجين رفيعي المستوى حيث أن العديد من المتزلجين غير الجامعيين المنتمين لفرق النخبة يشاركون في هذه المسابقات.

وهكذا، فقد مكنت نقاط الاتحاد الدولي للتزلج التي حصل عليها آدم وسامي على المضمار الجامعي للاتحاد الدولي للتزلج، من تأهيلها للدورة ال23 للألعاب الأولمبية الشتوية المرتقبة في بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية سنة 2018.

وحصل الأخوان لمحمدي، خلال فترة 2011-2017، على 90 ميدالية باسم المغرب، حيث فاز آدم بـ51 ميدالية للاتحاد الدولي للتزلج منها 22 ميدالية (7 ذهبيات و6 فضيات و9 برونزيات) في فئة الكبار (زائد 21 سنة) و29 ميدالية (10 ذهبيات و10 فضيات و9 برونزيات) في فئة الشباب أقل من 18 سنة.

أما بالنسبة لسامي، فقد فاز بـ39 ميدالية منها 8 ميداليات للاتحاد الدولي للتزلج (ذهبيتان و3 فضيات و3 برونزيات) في فئة الكبار، و10 ميداليات (3 ذهبيات و6 فضيات وبرونزية واحدة) في فئة الشباب أقل من 18 سنة، و21 ميدالية (14 ذهبية و4 فضيات و3 برونزيات) في إطار المضمار الإقليمي وأمريكا الشمالية.

وينتمي آدم وسامي أيضا لرياضيي النخبة بوزارة الشباب والرياضة، واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، والجامعة الملكية المغربية للتزلج ورياضة الجبل.

وم ع

اكتب تعليقاً