سبور ماروك » رياضات اخرى » السيد السكوري يقدم لمسيري الجمعيات والأندية الرياضية بفاس الخطوط العريضة للاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب

السيد السكوري يقدم لمسيري الجمعيات والأندية الرياضية بفاس الخطوط العريضة للاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب

بتاريخ: 23/03/2016 | 19:34 شارك »

lhsn_lskwry

قال السيد لحسن السكوري وزير الشباب والرياضة إن الاستراتيجية التي اعتمدتها الوزارة للنهوض بقطاعي الشباب والرياضة هي استراتيجية شمولية تأخذ بعين الاعتبار جميع المكونات خاصة المؤشرات الاجتماعية وخصوصية الجهات .

وأضاف السيد لحسن السكوري خلال لقاء تواصلي نظمه اليوم الثلاثاء بفاس مجلس الجهة حول التصورات الكفيلة بدعم الاستراتيجية الوطنية الجديدة لتنمية وتطوير قطاع الرياضة، أن هذه الاستراتيجية ترتكز على مقاربة تشاركية ما بين الوزارات بهدف توجيه أولويات وبرامج عمل وزارة الشباب والرياضة والقطاعات الأخرى نحو التنمية المحلية كما أنها تعاقدية تمر عبر التزام كل الشركاء بسياسة محلية توافق احتياجات الجهة .

وأضاف أن البرنامج الحكومي لتنمية الشباب والرياضة يروم بالأساس النهوض بشؤون الشباب والطفولة والمرأة من خلال إخراج المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي إلى حيز الوجود ووضع معايير مدققة للاستفادة من دعم الوزارة وفق دفتر تحملات بالنسبة للجمعيات والمتعاقدين إلى جانب تأهيل وعصرنة البنيات الاستقبالية الخاصة بالشباب مع تجويد أكثر لخدمات البرنامج الوطني للتخييم (عطلة للجميع )، بالإضافة إلى تقوية سبل تيسير الإدماج الاقتصادي والمهني للشباب المغربي وتطوير الشراكات للبحث عن موارد مالية داعمة لفئات الشباب والطفولة والمرأة .

وبالنسبة لدعم القطاع الرياضي، أكد وزير الشباب والرياضة أن هذا الدعم يتم من خلال اعتماد مجموعة من الإجراءات والتدابير منها ما شرع في تنزيله وتهم بالخصوص ملائمة أنظمة الجامعات الرياضية مع القانون رقم ( 09 / 30 ) وتحضير دفاتر التحملات لتأهيل الجامعات بالإضافة إلى مواصلة النهوض بالرياضة القاعدية مع تقوية المنشآت والتجهيزات الرياضية إلى جانب وضع معايير موضوعية بالنسبة لمنح الجامعات وتطوير نظام وبرامج التكوين .

وأكد السيد السكوري على أهمية إرساء قواعد حكامة جيدة على مستوى عمل الوزارة وفي علاقتها مع المتدخلين والشركاء مع ترشيد وعقلنة استغلال المنشآت الرياضية والشبابية بالإضافة إلى تثمين المؤهلات الرياضية للجهات والجماعات الترابية وتكثيف التعاون مع الجماعات الترابية والهيآت المنتخبة للاستثمار في المجالات المرتبطة بالشباب والطفولة والمرأة فضلا عن إشراك الفاعلين المحليين في مخططات العمل التي تم اعتمادها .

ومن جهة أخرى، أكد وزير الشباب والرياضة أن مخطط عمل الوزارة برسم سنة 2016 يستهدف بالأساس تنمية وتطوير الممارسة الرياضية لدى الأطفال والشباب والنساء خاصة بالعالم القروي مع تحديث آليات وأساليب تدبير الموارد البشرية للوزارة واعتماد استراتيجية للتواصل تتسم بالفعالية والنجاعة إلى جانب دعم وتقوية الحكامة الجيدة في التسيير .

ومن جهته، أكد السيد محند العنصر رئيس مجلس جهة فاس مكناس على أهمية إعداد مخطط وطني للنهوض بالقطاع الرياضي يقوم على تثمين المؤهلات والإمكانيات الرياضية المحلية ودعمها وتشجيعها مع العمل على تطوير عمل الجمعيات الرياضية بالجهة بالإضافة إلى المحافظة على التراث الرياضي المحلي .

وقال إن الأهداف التي تسعى الاستراتيجية الوطنية الجديدة لتنمية وتطوير قطاع الرياضة إلى تحقيقها تتمثل بالخصوص في جعل الرياضة حقا دستوريا للمواطن يجب تيسير الولوج إلى ممارسته وتكريس القيم الرياضية لدى فئة الشباب في المناهج التربوية مع تحسين مؤشرات تنافسية الرياضة المغربية إلى جانب دعم وتقوية التجهيزات الرياضية الأساسية خاصة تجهيزات القرب .

وتميز هذا اللقاء الذي حضره والي جهة فاس مكناس وعمال العمالات والأقاليم التابعة لها والمنتخبين والعديد من الأسماء الرياضية بتكريم مجموعة من الأبطال الرياضيين في ألعاب القوى الذين ينتمون لهذه الجهة والذين حققوا نتائج وألقابا عديدة أمثال نزهة بيدوان وهشام الكروج وعلي الزين وإبراهيم لحلافي ورشيد لبصير.

وم ع

اخبار اخرى

اكتب تعليقاً