سبور ماروك » الملاكمة » الفريق الوطني المغربي للملاكمة يكتفي بانتصارين في آخر محطة للسلسلة العالمية للملاكمة بالدار البيضاء

الفريق الوطني المغربي للملاكمة يكتفي بانتصارين في آخر محطة للسلسلة العالمية للملاكمة بالدار البيضاء

بتاريخ: 05/03/2016 | 19:35 شارك »

wsb-maroc-mexico

أسدل الستار مساء أمس الجمعة على فعاليات منافسات السلسلة العالمية للملاكمة « دبلوفي إس بي »، التي دارت أطوارها بالقاعة المغطاة للمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، حيث اكتفى الفريق الوطني المغربي « أسود الأطلس » في محطتها الثامنة بانتصارين فقط في خمس نزالات جمعته بالفريق المكسيكي (معظمهم من فرنسا).

وقد افتتح « أسود الأطلس » محطة هذا اليوم بانتصارهم في مقابلة تخلف فيها الملاكم خوصي روجاس عن منازلة الملاكم المغربي عبد العالي دراع في الوزن 52 كلغ لأسباب صحية، أما بالنسبة للانتصار الثاني فقد حصل عليه المغرب بفضل الملاكم بيتر مولومبير من هنغاريا إذ كانت له الكلمة الاخيرة بهزمه منافسه ديابليرا مامادو في الوزن 81 كلغ.

وبالمناسبة أكد محمد عسولي، نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية للملاكمة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذه الدورة في محطتها الثامنة، والتي انهزم فيها كل من الأبطال المغاربة عبد الله بودرار (الوزن 60 كلغ) وعز الدين تمسماني (69 كلغ) وعبد الله ابلاغ (91 كلغ)، تبقى مجرد محطة تجريبية وفرصة سانحة لتهيئ الفريق الوطني الرديف ‘رقم 2’ من أجل كسب مزيد التجربة والاحتكاك والتعود على مثل هذه المقابلات الدولية وذلك بهدف استشراف مستقبل أفضل.

وأضاف أن هذه المحطة تبقى الرابعة من نوعها بالنسبة للفريق الوطني « أسود الأطلس »حيث أجريت أولاها بالمكسيك إلى جانب المحطات التي استضاف فيها الفريق المغربي كل من فرق بريطانيا والولايات المتحدة الامريكية ثم المكسيك، وذلك في أفق مشاركة « أسود الأطلس » لاحقا في المحطة القادمة التي ستقام في 27 مارس الجاري بانجلترا وبعدها في فاتح ابريل القادم بميامي الامريكية.

ومن جهة أخرى أشار عسولي، فيما يتعلق بالفريق الوطني الأول ، الذي سيلتحق يوم غد الأحد بياوندي (الكاميرون)، للمشاركة في التصفيات الإفريقية المؤهلة للألعاب الأولمبية ريو ديجانيرو 2016، أن المحطة الخامسة للسلسلة العالمية للملاكمة أبانت عن قوة وجاهزية العناصر حيث تأهل من خلالها كل من الملاكمين أشرف خروبي في الوزن 52 كلغ ومحمد الربيعي في الوزن 69 كلغ للمشاركة في الألعاب الأولمبية مع الكبار وهي سابقة في تاريخ الملاكمة المغربية.

وأضاف أن ما يميز محطة ريو 2016 القادمة أنها ستعرف أيضا إدماج الملاكمة النسوية ضمن منافسات الألعاب الأولمبية التي تبقى بمثابة ثاني محطة بعد البطولة العالمية للملاكمة بكازاخستان في 2003 حيث ستجرى فيها المباريات بدون واقي الرأس.

وخلص إلى أن المغرب من المرتقب أن يكون حاضرا في هذه التظاهرة الرياضية الدولية بفريق رسمي يضم إلى جانب الابطال الملاكمين والملاكمات المتأهلين، كل محمد مستحسن عضو مكتب الاتحاد الدولي للملاكمة ونائب رئيس الاتحاد الافريقي للملاكمة ومحمد خضري رئيس اللجنة الطبية الدولية والاطارين التقنيين الدولين الودغيري عبد الاله ومحمد عسولي ، فضلا عن ثمانية حكام دوليين من 3 نجوم.

وم ع

اخبار اخرى

اكتب تعليقاً