سبور ماروك » فنون قتالية » المركز الوطني للتكوين واستكمال التكوين في الكراطي يوفر تكوينات ملائمة للرياضيين والمدربين والأساتذة والحكام

المركز الوطني للتكوين واستكمال التكوين في الكراطي يوفر تكوينات ملائمة للرياضيين والمدربين والأساتذة والحكام

بتاريخ: 13/03/2016 | 8:17 شارك »

FRMKDA-karate-maroc

يوفر المركز الوطني للتكوين واستكمال التكوين في الكراطي وأساليب مشتركة، الذي أشرف صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن على تدشينه اليوم السبت، تكوينات ملائمة للرياضيين والمدربين والأساتذة والحكام.

وقد تم بناء المركز، الذي تتمثل مهمته في تكوين واستكمال تكوين الأطر الرياضية، على مساحة هكتارين داخل المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط، في غابة الحزام الأخضر. وهو يقع على مقربة من الطريق السريع، وخط السكك الحديدية والمحطة الطرقية، ويتوقع أن يصبح ملتقى عالميا لرياضة الكاراطي.

وتتوفر هذه البنية التحتية الجديدة على مرافق من النوع الممتاز التي تستجيب للمعايير الدولية، والموجهة على الخصوص للتكوين والتداريب الرياضية، من بينها قاعة للندوات مجهزة بأحدث المعدات وقاعة للتكوين، وقاعة كبيرة للتمارين الخاصة وبناء الأجسام وتداريب رياضة الكاراطي فضلا عن مستودعين لتغيير الملابس يتضمن كل منهما 8 حمامات (واحد للنساء والآخر للرجال).

كما يضم المركز قاعة بانورامية لتقوية العضلات، ولإجراء التمارين الرياضية والرياضة الإيقاعية والرقص والدراجات، فضلا عن حمامين بخاريين وحمامين تقليديين مجهزين ومسبح مكيف لتقديم دروس في السباحة.

وبخصوص الإيواء والمطعمة فإن هذا المركز يتوفر على 30 غرفة و6 أجنحة بسعة 75 سريرا ومطعم بسعة 120 مقعدا، وباستطاعته احتضان الفرق الوطنية والدولية في مختلف المجالات الرياضية، وفي أفضل الظروف. كما يتوفر على مطبخ مجهز، وقاعة للاستراحة مع مقصف ومطعم للأكلات الخفيفة مفتوح في وجه المنخرطين والجمهور، وقاعة للجوائز والكؤوس.

ويتوفر المركز أيضا على حضانة للأطفال، ومجموعة من المرافق الأخرى منها مرآب للسيارات، وغرفة للعلاج والترويض الطبي وقاعة للفحص الطبي، ومنطقة خاصة بالمرافق الإدارية وقاعة للصلاة وغيرها.

وم ع

اكتب تعليقاً