بطولة العالم داخل القاعة .. المنتخب المغربي لألعاب القوى يعود للمغرب بميدالية نحاسية جعلته يكتفي بالمرتبة ال24 عالميا

بتاريخ: 12/03/2014 | 15:51 شارك »
Sopot-Pologne-2014-maroc

حل المنتخب الوطني المغربي لألعاب القوى، مساء الثلاثاء بمطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء، حاملا معه ميدالية نحاسية وحيدة جعلته يكتفي بالمرتبة ال24 في بطولة العالم داخل القاعة، التي دارت أطوارها من 7 إلى 9 مارس الجاري ببولونيا.

وكان المنتخب المغربي قد احتل المركز الثامن في دورة اسطنبول 2012 بفضل ذهبية عبد العاطي إيكيدير في سباق 1500م، وفضية مريم العلوي السلسولي في نفس المسافة.

وأعرب إيكيدير عن أسفه لعدم تمكنه من الحفاظ على اللقب العالمي بنيله ميدالية ذهبية في سباق 1500م ضمن منافسات دورة إسطنبول 2012، وعزا هذا التراجع لعدم استعداده بشكل جيد لخوض غمار هذه البطولة العالمية.

ومن جهته، أبرز المدرب علي الزين أن هذه النتيجة، بالرغم من كونها لا ترقى إلى ما تم تسجيله بدورة تركيا حيث حصل المغرب على ميداليتين (ذهبية وفضية)، تبقى مشرفة بالنظر إلى مستوى العدائين الذين شاركوا في هذه البطولة الكونية.

وأعرب عن أمله في تحقيق نتائج أفضل خلال الاستحقاقات القادمة التي سيشارك فيها المنتخب المغربي برسم السنة الجارية، بما في ذلك البطولة الافريقية وبطولة القارات لألعاب القوى اللذان ستدور أطوارهما على التوالي خلال شهري غشت وشتنبر القادمين بمراكش وملتقى محمد السادس الدولي الذي يحظى بسمعة طيبة وبمشاركة نخبة من العدائين العالميين فضلا عن بطولة الشبان التي ستقام بالولايات المتحدة الامريكية.

يذكر أن المغرب كان ممثلا في منافسات هذه البطولة العالمية ببولونيا بسبعة عدائين، أربعة في فئة الذكور (عبد العاطي إيكيدير ومحمد مستاوي (1500 م)، وعثمان الكومري وعبد الهادي لباعلي في سباق 3 ألاف متر)، وثلاثة في لائحة الإناث (مليكة عقاوي في سباق 800 متر، وسهام هيلالي ورباب عرافي في سباق 1500 متر).

و.م.ع

 

اكتب تعليقاً