سبور ماروك » ألعاب القوى » بثينة تيكورار بطلة المغرب في سباق 1000 متر.. عزيمة وإصرار على تحقيق ألقاب عالمية في رياضة العاب القوى

بثينة تيكورار بطلة المغرب في سباق 1000 متر.. عزيمة وإصرار على تحقيق ألقاب عالمية في رياضة العاب القوى

بتاريخ: 06/03/2017 | 22:23 شارك »

بثينة تيكورار بطلة المغرب في مسافة 1000 متر خلال سنة 2016 ، شابة تتطلع بإصرار وعزيمة الى تحقيق ألقاب عالمية ورفع راية المغرب خفاقة في مختلف التظاهرات .

فبعد أربع سنوات من انخراطها بنادي شباب الساقية الحمراء لألعاب القوى بالعيون ، في فئة البرعمات في مسافة 600 متر ، بفضل مدربها يوسف بوعثمان الذي جلبها لتعزيز صفوف النادي، وتشجيعها على مواصلة التداريب، تمكنت هذه الشابة من تحقيق عدة نتائج متميزة جهويا ووطنيا في مختلف التظاهرات الرياضية التي شاركت فيها.

فبثينة او كما يلقبها اصدقاؤها بالنادي “غزالة الصحراء” خاضت ، في فئة الصغيرات، اول سباق لها في بطولة المغرب وحصلت على الرتبة الخامسة، الى جانب سيطرتها على مجموع السباقات المنظمة بالعيون ومراكش واكادير، وحصلت على الرتبة الأولى في السباق الجهوي المدرسي، والعاشرة في بطولة المغرب للعدو الريفي ، ولكن لم تتوفق في الدخول في المراتب الأولى من اجل المشاركة في بطولة المغرب العربي التي احتضنتها دولة تونس .

لم يتوقف طموح هذه البطلة بعد خروجها من هذا السباق بل زاد من عزيمتها، وبتشجيع من مدربها، الذي ركز على اعدادها، للمشاركة في منافسة بطولة المغرب، من خلال تكثيف التداريب في العاب القوى، واجراء تدريب بملعب مولاي رشيد بتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة، الذي اعطى اكله ، وبذلك فازت ببطولة المغرب في مسافة 1000 متر خلال سنة 2016، و حققت احسن توقيت 2د و 58 ث، ومثلت العيون احسن تمثيل.

فبثينة ذات 16 ربيعا والتي تتابع دراستها بالسنة التاسعة اعدادي، والتي احتلت الرتبة الأولى في الملتقى الفدرالي لألعاب القوى بأسفي خلال السنة الجارية تستعد اليوم، بمركز تكوين العدائين بتحناوت للمشاركة في البطولة العالم فتيان وفتيات .

كما تستعد هذه البطلة التي اختيرت كأحسن رياضية بالأقاليم الجنوبية لسنة 2016 ، خلال الاستفتاء الذي أجرته المندوبية الجهوية للجمعية المغربية للصحافة الرياضية بالعيون ، وقناة العيون، بمشاركة عدد من المنابر الإعلامية بالجهات الجنوبية، تكثف تداربها واستعدادها لخوض غمار سباق مسافة 800 متر و 1500 متر .

ونوه مدرب نادي شباب الساقية الحمراء لالعاب القوى بالعيون السيد بوعثمان باخلاق بثينة تيكورار، وانضباطها باجراء التداريب، مبرزا ان المسار الرياضي لهذه البطلة لم يكن سهلا ، فقد ثابرت وتحملت الظروف الصعبة، رغم صغر سنها ، لكونها تطمح الى تحقيق القاب ونتائج متميزة .

واضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء ان بثينة تيكورار واجهت صعوبة خلال بداية مشوارها خاصة في فئة الصغيرات، خلال مشاركتها الاولى على الصعيد الوطني نظرا لقلة تجربتها في مثل هذه السباقات مبرزا انها تمكنت من احتلال الرتبة الخامسة لتتوالى الانتصارات الى ان حققت الرتبة الاولى في بطولة المغرب خلال سنة 2016.

وعبرت بثينة تيكورار عن أملها في الحصول على نتائج متميزة خلال مشاركتها في التظاهرات العالمية وتحقيق القاب رياضية عالمية ، داعية بالمناسبة الى إيلاء مزيد من العناية الخاصة للعدائين وخصوصا بالأقاليم الجنوبية ، وتوفير الشروط الضرورية لراحة العدائين خلال المشاركة في مختلف التظاهرات خارج مدينة العيون.

فقد حاولت هذه الرياضية المتميزة كسر الروتين في حياتها الدراسية عبر ولوج عالم العاب القوى وتمكنت بفضل مثابرتها وانضباطها تحقيق نتائج متميزة في مختلف السباقات التي شاركت فيها خلال مسيرتها الرياضية على مدى اربع سنوات .

وقالت عندما انخرطت بنادي شباب الساقية الحمراء لالعاب القوى ، وواظبت على التداريب، “شعرت بالحاجة أكثر وأكثر الى فرض نفسي في سباق 600 متر وانا في فئة البرعمات وازداد طموحي بعد مشاركتي في فئة الصغيرات في ملتقيات جهوية ووطنية ، واليوم اجد نفسي مندفعة من اجل التحدي وتحقيق الامل”.

وختمت العداءة بثينة حديثها بعبارة تبرز عزيمتها القوية ومعنوياتها العالية وهي تشق طريقها نحو التتويج العالمي بثبات ” سأظل احترف صنع الامل مهما اصابني الالم فلي قلب مؤمن ولي رب يرعاني “.

وم ع

اخبار اخرى

اكتب تعليقاً