سبور ماروك » رياضات اخرى » دوري الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للغولف (محطة الرباط: المغربي السرغيني يتوج أحسن لاعب عربي

دوري الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للغولف (محطة الرباط: المغربي السرغيني يتوج أحسن لاعب عربي

بتاريخ: 28/03/2014 | 14:16 شارك »

Faycal-Serghini-golf-maroc

أحرز لاعب الغولف الفرنسي إدوارد إسبانا لقب المحطة الثانية من دوري الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للغولف، التي احتضنتها مسالك نادي الغولف الملكي بدار السلام بالرباط يومي 25 و27 مارس الجاري، فيما توج المحترف المغربي فيصل السرغيني أحسن لاعب عربي في الدوري.

وجاء تتويج إسبانا باللقب بعد أن حقق انجازا غير مسبوق في اليوم الثالث والأخير من المنافسات 69 ضربة (أي أربع ضربات تحت المعدل)، ليتصدر سبورة الترتيب العام بمجموع 213 ضربة أي ست ضربات تحت المعدل المطلوب (71 ضربة و73 ضربة و69 ضربة).

وعاد المركز الثاني في هذه المحطة التي عرفت مشاركة 108 لاعبين من المحترفين والهواة يمثلون 22 بلدا من بينها المغرب، للإنجليزي روس ماك غوان بمجموع 216 ضربة أي ثلاث ضربات تحت المعدل (71 ضربة و71 ضربة و74 ضربة)، فيما كان المركز الثالث مناصفة بين الإيطالي أليساندرو تاديني والألماني سياستيان هيسيل بمجموع 217 ضربة (ضربتان تحت المعدل) لكل منهما.

وحل اللاعب المغربي المحترف فيصل السرغيني، الذي توج أحسن لاعب غولف عربي في هذه التظاهرة الرياضية، في المركز 12 برصيد 223 ضربة أي أربع ضربات فوق المعدل المطلوب.

إضافة إلى السرغيني، حل اللاعبان المغربيان يونس الحساني وعبد الكبير هالي ضمن العشرين الأوائل بعد أن احتلا المركز الثامن عشر بمجموع 225 ضربة أي ست ضربات فوق المعدل المطلوب لكل منهمان، فيما احتل مواطناهما عبد الحق صابي وأيوب الغيراتي (هاوي) المركزال21 برصيد 226 ضربة أي سبع ضربات تحت المعدل، واكتفى أحمد مراجان ومحمد بلعروسية بالمركز ال27 بمجموع 227 ضربة (8 ضربات فوق المعدل).

وتم في نهاية هذه المسابقة توزيع الجوائز على مختلف الفائزين بحضور على الخصوص الرئيس المنتدب للجامعة الملكية المغربية للغولف مصطفى الزين، ونائب رئيس الجامعة ورئيس نادي الغولف الملكي بدار السلام السيد عبد الرحمان بوفتاس.

ومثل المغرب في هذه التظاهرة الرياضية 42 لاعبا من بينهم 20 محترفا و22 هاويا، تنافسوا من أجل حصد أكبر عدد من النقاط للتأهل إلى المحطة العاشرة والنهائية المقررة في الإمارات العربية المتحدة والتي ستعرف مشاركة المحترفين الأربعين الأوائل في الترتيب، وأحسن عشرة لاعبين من فئة الهواة.

كما سيتأهل الخمسة الأوائل من فئة المحترفين بالإضافة إلى أفضل لاعب من فئة الهواة إلى دوري دبي الكلاسيكي إلى جانب أبرز الأسماء في عالم رياضة الغولف.

وكانت أطوار المحطة الأولى من دوري الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للغولف، الذي تنظمه دولة الإمارات العربية المتحدة في عشر محطات، قد جرت ما بين 17 و20 مارس الجاري بمسالك الغولف الملكي أنفا المحمدية. وستقام المحطات الثمانية المتبقية في كل من الإمارات العربية المتحدة (خمس محطات)، والمملكة العربية السعودية وقطر وسلطنة عمان (محطة واحدة لكل منها). وكان اللاعب المغربي مصطفى المواس قد شارك في نهائيات هذا الدوري سنة 2013 إلى جانب الأمريكي تيغر وودز والايرلندي ماكيلروي.

وإلى جانب المغرب، شارك في محطة الرباط كل من انجلترا وبلاد الغال وسلوفينيا وموناكو وكينيا وجنوب إفريقيا وتونس والولايات المتحدة والهند وألمانيا والإمارات العربية المتحدة واسبانيا والمكسيك والبرتغال وايطاليا وتنزانيا وفرنسا وكاليدونيا الجديدة.

و.م.ع

 

اكتب تعليقاً