زيد كروش لاعب المغرب التطواني : « إن الفريق يجني ثمار الانضباط »

بتاريخ: 25/03/2014 | 14:28 شارك »

zaid-kerouch

قال زيد كروش، لاعب فريق المغرب التطواني، إن سر تألق الأخير، راجع إلى الانضباط الكامل، والعمل المكثف والاستقرار الإداري والتقني. وأضاف كروش في حوار مع « الصباح الرياضي » أنه لا يرى شيئا بإمكانه أن يمنع الفريق التطواني من الفوز بلقب البطولة، بحكم وجوده في الرتبة الأولى حاليا. وأكد كروش أن اللاعبين متشبثون بهدف الفوز بلقب البطولة، وأنهم يتفاعلون بشكل إيجابي، مضيفا أن الاحتراف لم يعد يشغله، وكل تركيزه منصب على لقب البطولة . وفي ما يلي نص الحوار :

ما هو سر تألق المغرب التطواني؟
الانضباط الكامل من مختلف الجوانب، والمجهود والعمل المكثف، والاستقرار الإداري والتقني والعمل الذي يقوم به الطاقم التقني، كما أن وجود الفريق في المركز الأول منذ بداية البطولة تحقق بفضل وجود مجموعة متجانسة. أعتقد أنه لا وجود لسبب يمنعنا من إحراز لقب البطولة، فكل شيء متوفر وعلينا أن نشتغل بجدية.

هل المغرب التطواني مؤهل لإحراز لقب البطولة؟
نحن نستعد لكل مباراة بجدية، وندخل أرضية الملعب من أجل تقديم أفضل ما لدينا. اللاعبون متشبثون بالهدف المنشود، وهو الفوز بلقب البطولة، نتمنى أن نكون في مستوى الطموحات، خاصة في ظل الدعم الكامل للمكتب المسير والطاقم التقني بقيادة عزيز العامري الذي لا يبخل علينا بنصائحه.

إلى ماذا ترجع النتائج المتذبذبة للفريق من وقت لآخر؟
تعلمون أن كرة القدم لا تخضع لمعايير محددة، خاصة الكرة الحالية، المهم هو تحقيق نتائج جيدة، سواء داخل الملعب أو خارجه. الحمد لله أن الفريق خرج من تلك الفترة الحرجة، والتي تعرفها كل الفرق، واستطاع العودة بسرعة إلى تحقيق نتائج طيبة أمام الوداد الفاسي والوداد، وهذه هي كرة القدم لا تعرف أبدا الاستقرار في النتائج الإيجابية. كما أن الحظ خان الفريق في مباريات عديدة.

 كيف تتعاملون مع وضعكم الحالي بحكم تصدركم ترتيب البطولة؟
نركز على كل مباراة على حدة. اللاعبون يتفاعلون بشكل إيجابي مع كل تكتيك يعتمده المدرب. أتمنى أن نواصل بالإيقاع نفسه. نحن متشبثون بالصدارة إلى النهاية، ومازالت أمامنا مباراتان مؤجلتان أمام الجيش الملكي بتطوان والدفاع الجديدي بملعب الأخير.

ما هي الأهداف التي تتوخى تحقيقها رفقة المغرب التطواني؟
أسعى إلى التتويج رفقة فريقي بلقب البطولة الوطنية للمرة الثانية، وكأس العرش الموسم الجاري، وكذا المشاركة في بطولة العالم للأندية، أضيفها إلى سجلي الذي فزت خلاله بالبطولة الوطنية رفقة الفريق نفسه.

هل ما زال الاحتراف يشغلك؟
لم يعد يشغلني، بحكم الأجواء السائدة والمريحة بالمغرب التطواني، إذ أعتبر نفسي محترفا في هذا النادي. ما يشغلني حاليا هو التركيز مع فريقي، وبذل قصارى جهودي حتى أواصل مسيرتي رفقة المنتخب الوطني المحلي.

 كيف تتوقع مباراتكم المقبلة في البطولة أمام الكوكب المراكشي؟
المباراة أمام الكوكب المراكشي ستكون قمة الدورة 23 من البطولة الوطنية بكل المقاييس، فلها طعم خاص، باعتبار الفريقين قدما مستوى جيدا، لكن نحن دائما نكون الأقوى داخل ملعبنا، لأننا نكون مساندين بالجمهور، وتكون رغبتنا كبيرة في تحقيق الفوز الذي سنبحث عنه، لأننا نواجه هذا المنافس في ملعبنا.

ماذا عن جمهور المغرب التطواني؟
هو المساند لفريقنا أينما حل وارتحل، ورأس ماله، فهو يقدم لوحات رائعة سواء بملعب سانية الرمل أو خارجه. ولا تفوتني هذه الفرصة دون أن أنوه بالجمهور التطواني الذي لا يبخل في تقديم دعمه اللا مشروط للاعبين في جميع المباريات، وأوجه له  من هذا المنبر رسالة مملوءة بأسمى عبارات الحب والتقدير والاحترام.

 

أجرى الحوار: جمال الفكيكي (الحسيمة) – الصباح الرياضي

اكتب تعليقاً