سبور ماروك » رياضات اخرى » كأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم موعد بارز في برنامج الدوري الأوربي لمحترفات الغولف (إيفان بيتر خوداباخش)

كأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم موعد بارز في برنامج الدوري الأوربي لمحترفات الغولف (إيفان بيتر خوداباخش)

بتاريخ: 27/03/2015 | 14:44 شارك »

golf-agadir

قال الألماني إيفان بيتر خوداباخش، الرئيس التنفيذي للدوري الأوروبي للاعبات الغولف المحترفات، اليوم الجمعة إن كأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، التي تطفيء هذه السنة على مسالك غولف المحيط بأكادير شمعتها ال21 (23-29 مارس 2015)، تبقى موعدا بارزا في برنامج الدوري الأوربي.

وأكد خوداباخش، في حوار خص به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الكأس فرضت نفسها كواحدة من بين أبرز مواعيد برنامج الدوري الأوربي وذلك لعدة أسباب منها قيمة جوائزها المالية العالية، التي ارتفعت من 275 ألف أورو إلى 325 ألف أورو لتصل منذ السنة الماضية إلى 450 ألف أورو، وحسن الاستقبال وكرم الضيافة التي تخصص للاعبات وذلك بفضل الجهود التي تبذلها جمعية جائزة الحسن الثاني للغولف برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد. وأعرب المسؤول الأوروبي عن سعادته لكون « جميع اللاعبات المشاركات في الدوري الأوروبي يفضلن القدوم إلى المغرب ».

وأضاف أن ما يجعل من كأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم حدثا استثنائيا  » برمجتها متزامنة في الزمان والمكان مع جائزة الحسن الثاني، التي تبقى بدورها موعدا لا محيد عنه في برنامج الدوري الأوروبي »، مشيرا إلى أن المستجد الذي يميز الدورة ال21 يتمثل في كون أطوارها ستبث لأول مرة مباشرة في جميع أنحاء العالم.

وأكد إيفان بيتر خوداباخش أن المنافسة ستستفيد من تسع ساعات من البث (6 ساعات من البث المباشر و3 ساعات مسجلة)، موضحا أن « النقل التلفزي لمنافسات كأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم لم يكن يتجاوز في الدورات السابقة مدة ساعة واحدة فقط ».

وحول الشراكة بين جمعية جائزة الحسن الثاني والدوري الأوربي، أكد خوداباخش أن هذا التقارب المثمر ساعد على نسج علاقات تعاون قوية مع جمعية جائزة الحسن الثاني للغولف، وأن من بين ثمار هذه الشراكة إقامة الدوري المدرسي للا عائشة المؤهل للدوري الأوروبي للاعبات المحترفات بالمغرب على مدى ثلاث سنوات متتالية.

وقال « إن رياضة الغولف بالمغرب عرفت تطورا ملموسا، وأن الدوري الأوروبي للاعبات المحترفات وجمعية جائزة الحسن الثاني للغولف تجمعهما رغبة مشتركة في الاهتمام بغولف السيدات، خاصة بعد عودة هذا النوع الرياضي إلى دورة الألعاب الأولمبية عام 2016.

وفي رد عن سؤال حول مستوى لاعبات الغولف الأوروبيات، أبرز إيفان بيتر خوداباخش أن لاعبات القارة العجوز تظهرن في تطور مستمر وأن الدورة المقبلة من كأس سولهايم، التي تعادل كأس رايدر الذي يقام عادة كل عامين، الصيف المقبل في بادن فورتمبيرغ في ألمانيا ستكون مثيرة بين أبرز لاعبات الدوريين الأوروبي والأمريكي.

يذكر أن الدورة ال21 لكأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، التي انطلقت منافساتها أمس الخميس، تعرف مشاركة 126 لاعبة يمثلن 26 بلدا (ناميبيا وإنجلترا وفنلندا والنمسا وأستراليا وجمهورية التشيك والدنمارك واسكتلندا وفرنسا والهند والبرازيل والتايلاند وإسبانيا والسويد وبلجيكا وبلاد الغال وإيطاليا وكولومبيا وسويسرا والنرويج وهولندا وألمانيا وإيرلندا الشمالية وجنوب إفريقيا وليتوانيا والولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى المغرب)، سيتنافسن في الجولتين الأولى والثانية من أجل اجتياز مرحلة السد، ومن تم ستلعب ال60 لاعبة المتأهلة، الجولتين الثالثة والرابعة على نيل اللقب، الذي يوجد في حوزة الإنجليزية تشارلي هول.

وباتت الدورة ال21 لكأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم موعدا لا محيد عنه منذ أن تم إدراجها يوم 28 يوليوز 2010 ضمن برنامج مسابقات الدوري الأوروبي لمحترفي ومحترفات الغولف، محط أنظار عشاق ومتتبعي رياضة الغولف عبر العالم كونها تستقطب كل سنة أفضل اللاعبات المحترفات.

وتحظى منافسات الدورة ال21 لكأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، التي تم إطلاقها سنة 1993، بتغطية إعلامية واسعة ومكثفة.

و.م.ع

اكتب تعليقاً