سبور ماروك » ألعاب القوى » محمد كرام وغزلان بويا يفوزان بالبطولة الوطنية الجامعية الثالثة والعشرين للعدو الريفي

محمد كرام وغزلان بويا يفوزان بالبطولة الوطنية الجامعية الثالثة والعشرين للعدو الريفي

بتاريخ: 05/03/2015 | 9:28 شارك »

cross-country

فاز العداءان محمد كرام وغزلان بويا بالبطولة الوطنية الجامعية ال23 للعدو الريفي، التي احتضنها مدينة القنيطرة أمس الأربعاء.

واحتل العداء محمد كرام، من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، المرتبة الأولى في سباق 8000 متر (ذكور) متقدما على كل من زهير السادن (جامعة مولاي إسماعيل بمكناس) الذي حل في المرتبة الثانية، وخالص عبد العزيز (جامعة القاضي عياض بمراكش) الذي جاء في الرتبة الثالثة.

وعلى صعيد الإناث، تفوقت غزلان بويا، من جامعة مولاي إسماعيل بمكناس، في سباق 4000 متر، فيما عادت الميدالية الفضية للطالبة جاد شيماء (جامعة مولاي إسماعيل بمكناس)، والميدالية النحاسية لإلهام مورادي (جامعة محمد بن عبد الله بفاس).

وبخصوص الترتيب حسب الفرق (ذكور)، احتلت جامعة مولاي إسماعيل الرتبة الأولى، فيما حلت جامعة ابن زهر بأكادير في الرتبة الثانية وجامعة الحسن الأول بسطات في الرتبة الثالثة.

وعلى صعيد الترتيب حسب الفرق (إناث)، تصدرت جامعة مولاي إسماعيل قائمة الجامعات المتنافسة، فيما عادت الرتبة الثانية لجامعة محمد بن عبد الله والرتبة الثالثة لجامعة بن زهر.

وشهدت البطولة الوطنية الجامعية ال23 للعدو الريفي، التي نظمتها جامعة ابن طفيل بالقنيطرة بحلبة اولاد أوجيه، مشاركة عدائين من أربعة عشر جامعة.

وشارك في هذه التظاهرة الرياضية، التي نظمت بإشراف من الجامعة الملكية المغربية للرياضة الجامعية، تحت شعار « جامعة بدون عنف »، أزيد من 190 رياضي جامعي.

وشاركت في هذه البطولة جامعات القرويين (فاس) والحسن الثاني (الدار البيضاء) وشعيب الدكالي (الجديدة) والحسن الأول (سطات) والقاضي عياض (مراكش) وابن زهر (أكادير) ومولاي إسماعيل (مكناس) وسيدي محمد بن عبد الله (فاس) والأخوين (إفران) ومحمد الأول (وجدة) وعبد المالك السعدي (تطوان) ومحمد الخامس (الرباط) ومولاي سليمان (بني ملال)، إضافة إلى جامعة ابن طفيل (القنيطرة).

وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر لحسن الداودي، في كلمة بهذه المناسبة، التي حضرتها، على الخصوص، زينب العدوي والي جهة الغرب الشراردة بني احسن عامل اقليم القنيطرة، إن الجامعة المغربية تعد فضاء للتحصيل المعرفي والإشعاع الثقافي والفكري والتألق الرياضي على حد سواء، حيث تسعى في النهاية إلى بناء انسان متكامل جسديا وفكريا وثقافيا وروحيا.

وأضاف أن المشاركة المكثفة للجامعات المغربية في البطولة الوطنية الجامعية الثالثة والعشرين تشكل مناسبة لإفراز طاقات رياضية جديدة قادرة على رفع راية المملكة والتألق في المحافل الوطنية والدولية.

من جانبه، قال رئيس جامعة ابن طفيل عز الدين الميداوي إن هذه التظاهرة شكلت مناسبة للتبادل والمنافسة والتعارف والانفتاح، مشددا على أن الرياضة جزء لا يتجزأ من حياة المواطن والشباب بصفة عامة.

و.م.ع

 

اكتب تعليقاً