سبور ماروك » الملاكمة » وليد حميد يحافظ على لقبه بطلا للعالم للملاكمة العربية للمحترفين بهولندا

وليد حميد يحافظ على لقبه بطلا للعالم للملاكمة العربية للمحترفين بهولندا

بتاريخ: 08/03/2015 | 19:31 شارك »

boxe-gant

حافظ المغربي وليد حميد على لقبه بطلا للعالم للملاكمة العربية للمحترفين عقب تفوقه أمس السبت على متحديه الإيراني دانيال فرحاني في وزن 70 كلغ، في البطولة العالمية للملاكمة العربية للمحترفين التي احتضنها المركب الكبير « كوننك فيلم ألكسندر » بمدينة هوفدرب ضواحي العاصمة الهولندية أمستردام .

وكان وليد حميد قد أحرز لقب بطولة العالم مؤخرا بأبو ظبي. وقال البطل العالمي المغربي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه فخور جدا بالإنجاز الذي حققه في البطولة أمام دانيال فرحاني، مضيفا أن هذه النتيجة لم تأت من فراغ، بل هي ثمرة لشهور من الاستعدادات الجدية وتظافر جهود الجميع، جامعة ومدربين وتقنيين.

وأعرب عن شكره لمدربيه والجامعة الملكية للفول كونتاكت للمجهودات الجبارة التي بذلوها من أجل وصوله إلى هذا المستوى.

وفي المقابل، لم يحالف الحظ مواطنه زكريا التجارتي، الذي انسحب في الجولة الأولى من النزال بسبب تعرضه لإصابة في الوجه وذلك بناء على توصية طبيبه خلال مواجهته البطل الهولندي جوري سمانس، من أجل نيل لقب بطولة العالم للاتحاد الدولي الملاكمة العربية للمحترفين في وزن 66 كلغ.

وتميزت هذه الأمسية الرياضية الدولية بإجراء العديد من اللقاءات في صنف الكايوان والتي بسط خلالها الأبطال المغاربة سيطرتهم على جميع النزالات وفازوا على أبطال عالميين من كل من هولندا وإيطاليا والرأس الأخضر وأذربيجان وأفغانستان وسورينام وإيران وبلجيكا.

وفي تصريح مماثل عبر المغربي لحسن الهلالي، الخبير الدولي والمدير التقني للاتحاد الدولي للملاكمة العربية للمحترفين والذي عين مديرا تقنيا لهذا الحدث الكبير، عن سعادته بهذا الإنجاز والمستوى الممتاز الذي ظهر به الأبطال المغاربة في هذه الأمسية الرياضية، مضيفا أن الملاكين المغاربة القاطنين بهولندا أكدوا مرة أخرى سيطرته على هذا النوع الرياضي.

وأضاف السيد الهلالي، رئيس لجنة الاحتراف للجامعة الملكية للفول كونتاكت، أن هذه الأمسية أظهرت بالملموس أن الخلف موجود ومضمون في رياضة التاي والكيك بوكسينغ سواء على مستوى الأبطال أو المدربين المغاربة.

اكتب تعليقاً