أحيزون: المغرب جاهز لتنظيم بطولتي إفريقيا والقارات

بتاريخ: 26/04/2013 | 20:18 شارك »

frma-maroc-athletisme

قررت الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى والكنفدرالية الإفريقية إرجاء تحديد الموعد النهائي لتنظيم بطولة إفريقيا المقررة السنة المقبلة إلى موعد لاحق، لفسح المجال أمام برمجته في توقيت يتعارض مع الأجندة الدولية والظروف المناخية القاسية التي تعرفها مراكش.

وأكد عبد السلام أحيزون، رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، في تصريح لـ « الصباح الرياضي »، أن الاجتماع مع مسؤولي الكنفدرالية الإفريقية، أول أمس (الثلاثاء)، أسفر عن برمجة بطولة إفريقيا في غشت 2014 بمراكش، غير أن تحديد التاريخ النهائي ما زال محل نقاش بينهما، بعد أن اقترحت الكنفدرالية الإفريقية إجراءها ما بين 10 و14 غشت، مشيرا إلى أن النقاش انكب حول تفاصيل العقد المزمع توقيعه بين الجامعة من جهة والكنفدرالية من جهة ثانية على هامش تنظيم الملتقى الدولي محمد السادس المقرر إجراؤه يوم تاسع يونيو المقبل بالرباط.

وأوضح أحيزون أنه طمأن بعثة الكنفدرالية الإفريقية على استعداد المغرب التام لتنظيم بطولة إفريقيا وكأس العالم للقارات، وأن جميع الترتيبات اتخذت لإنجاح هاتين التظاهرتين، وأن الطرفين اتفقا على دراسة العقد من جميع جوانبه المالية والقانونية والتقنية، وتعميق النقاش حول بعض البنود من أجل وضع برنامج عمل مدقق، مضيفا أن بعثة الكنفدرالية الإفريقية عبرت عن إعجابها بالبنيات التحتية التي تتوفر عليها ألعاب القوى الوطنية، بعد أن أكد فتحي حشيشة، نائب رئيس الكنفدرالية الإفريقية، أثناء الاجتماع إعجابه الشديد بالمقر الجديد للجامعة والمعهد الوطني لألعاب القوى.

واعتبرت بعثة الكنفدرالية الإفريقية البنيات التحتية لألعاب القوى المغربية شرف لإفريقيا، ومؤشرات قوية على نجاح تنظيم التظاهرتين القارية والدولية المقرر تنظيمهما شهري غشت وشتنبر 2014 على التوالي، وزكت بشكل كبير الثقة التي يضعها الاتحادين الدولي والإفريقي في المغرب، باعتباره أحد أبرز البلدان في العالم في تنظيم تظاهرات من هذا الحجم، وأن نجاح ملتقى محمد السادس في استقطاب أبرز العدائين العالميين والأولمبيين، يؤكد مدى احترافية المسؤولين المغاربة، وتسلقهم الخطوات بثبات نحو تنظيم تظاهرات أقوى على الصعيد الدولي، ومن المرجح جدا أن ينال المغرب شرف تنظيم تظاهرات أكبر مستقبلا.

صلاح الدين محسن

اكتب تعليقاً