سبور ماروك » الدراجات الهوائية » انطلاق الدورة ال11 للمسابقة الدولية للدراجات من نوع « في تي تي » يوم 24 أبريل من إفران

انطلاق الدورة ال11 للمسابقة الدولية للدراجات من نوع « في تي تي » يوم 24 أبريل من إفران

بتاريخ: 22/04/2016 | 21:14 شارك »

vtt-ifran-maroc
تنطلق بعد غد الأحد من مدينة إفران، الدورة الحادية عشر للمسابقة الدولية « تيتان ديزيرت » بمشاركة 407 بطلا في سباق الدراجات من نوع « في تي تي ».

وأوضح المنظمون، في ندوة صحفية عقدوها مساء أمس الخميس بالدار البيضاء، أن هذا السباق الذي يعد من بين السباقات الأكثر صعوبة في العالم والذي سينطلق من مدينة إفران يوم 24 أبريل الجار لينتهي في مدينة مرزوكة جنوب المغرب يوم 30 من نفس الشهر، سيتم عبر ست مراحل.

وأشاروا إلى أن السباق سيتميز، لأول مرة منذ بداية منافسات « تيتان ديزيرت » سنة 2006، بتوفير عملية الربط بشبكة الأنترنيت عبر الأقمار الاصطناعية من طرف شركة « نورتيس NORTIS »، لتمكين مختلف وسائل الإعلام الدولية ومن خلالها الجمهور في مختلف أرجاء العالم من متابعة هذه التظاهرة الرياضية التي لا تخلو من مشاق وصعاب، واكتشاف طبيعة وجمال المغرب.

وقال رئيس الجامعة الملكية المغربية لسبا الدراجات، محمد بلماحي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه التظاهرة الرياضية، سيشارك فيها 407 رياضيا يمثلون 18 دولة، بينهم 8 مغاربة و25 امرأة.

وذكر أن الجامعة الملكية المغربية للدراجات سيتم تمثيلها لأول مرة من قبل فريقين، فريق النخبة ويتألف من راكبي الدراجات الأيوبي سعيد الذي شارك سنة 2010 والذي صنف ضمن أحسن 30 متسابقا في الترتيب العام، وكذلك فريق عائدي إلياس وآيت أحمد (كلاهما من المشاركين الجدد) فريق الفرعية 23، ويتألف م الشبان زكور رضوان والحسناوي سعد في أول مشاركة لهم، وميجلي أحمد والذي سبق وأن شارك مرة واحدة.

وأوضح أن هذا السباق الدولي (تيتان ديزيرت) الذي يشارك فيه أبطال عالميون مزودون بنظام التتبع (جيب بي إس)، سيشمل مساحة 662 كلم، إذ سينطلق من مدينة إفران لعبور كل من الراشيدية والريصاني والوصول إلى مرزوكة، درة المجال الصحراوي المغربي، الفسيحة برمالها وتلالها الرملية الساحرة.

تجدر الإشارة إلى أن المتسابقين في هذه التظاهرة، سيتعين عليهم في المرحلتين الأوليتين، انطلاقا من إفران، صعود ارتفاع يقدر ب2200 متر في الأطلس المتوسط المغربي، المتميزة بيئته بدرجة حرارية منخفضة وجبال مدهشة وغابات خلابة.

وبعد نهاية اليوم الأول، ستتم الخطوات الأربع الموالية في الجنوب المغربي، ففي إقليم الراشيدية سيواجه المتبارون ارتفاع درجات الحرارة ووجود بعض العراقيل مثل الأدوية والمسارات الرملية.

وم ع

اخبار اخرى

اكتب تعليقاً