تأخر عودة فريق الجيش الملكي من ليبيا إلى المغرب « أملته ظروف قاهرة مرتبطة بحركة الطيران » (المسؤول الإداري للفريق)

بتاريخ: 08/04/2013 | 13:50 شارك »

as-far

أكد المسؤول الإداري بفريق الجيش الملكي السيد محمد مفيد أن ظروفا قاهرة مرتبطة بحركة الطيران حتمت تأخر عودة الفريق إلى المغرب بعدما تمكن يوم الجمعة الماضي باستحقاق من انتزاع ورقة التأهل لدور ثمن نهاية كأس الكنفدرالية الافريقية لكرة القدم من غريمه النصر الليبي بميدان هذا الأخير في بنغازي.

وقدم السيد مفيد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ٬على خلفية الجدل الإعلامي الذي أثاره تأخر موعد وصول الفريق المغربي لارتباطه بخوض لقاء مؤجل أمام فريق الرجاء البيضاوي٬ سردا للوقائع والحيثيات التي حالت دون عودة الفريق إلى المغرب والناجمة أساسا عن الأحوال الجوية الغير ملائمة التي شهدتها مدينة بنغازي شرق ليبيا وأدت إلى توقف حركة الطيران بمطار بنينة الدولي .

وقال السيد مفيد إن هذا الوضع ترتب عنه مكوث بعثة الفريق من لاعبين وإداريين وطاقم تقني لساعات طويلة بالمطار والمحاولة بشتى الوسائل بمعية طاقم القنصلية المغربية في بنغازي لتأمين رحلة للفريق على متن إحدى الخطوط الجوية.

لكن توقف حركة الطيران لفترة طويلة وعدم توفر رحلات جوية ٬ يضيف السيد مفيد٬ اضطر الفريق إلى المكوث ليلة إضافية ببنغازي على أمل التوفق صباح اليوم الموالي في مغادرة مدينة بنغازي إلى مطار طرابلس الدولي وامتطاء الرحلة المتوجهة إلى الدار البيضاء على متن الخطوط الجوية الملكية.

غير أن تأخر الرحلة الجوية التي أقلت فريق الجيش الملكي من مدينة بنغازي إلى طرابلس ٬ والتي كان من المفترض أن تنطلق صباح يوم الأحد٬ إلى المساء ٬ جعل الفريق يتخلف عن موعد الرحلة المبرمجة في اتجاه الدار البيضاء ما اضطره ٬ يقول السيد مفيد٬ إلى المبيت بالعاصمة الليبية ليستقل عشية اليوم الاثنين الرحلة المتوجة إلى الدار البيضاء.

ونوه السيد مفيد في هذا السياق بالجهود التي بذلتها سفارة المغرب في طرابلس والقنصلية العامة للمملكة في بنغازي لتذليل كل الصعوبات التي واجهت الفريق ٬ كما أشاد بالرعاية وكرم الضيافة الذي أحاط به فريق النصر الليبي نظيره المغربي على كافة المستويات وقيام الاتحاد الليبي لكرة القدم بتأمين وسائل النقل والإيواء للفريق المغربي بالعاصمة طرابلس.

وفي تصريح مماثل٬ قال مدرب فريق الجيش الملكي الإطار عبد الرزاق خيري إن الإكراهات التي واجهها الفريق « خارجة عن إرادتنا ومرتبطة بمعطيات طبيعية لا يد لنا فيها من قريب أو بعيد »٬ مشيرا إلى أن اللاعبين على الخصوص تجشموا بعض العناء جراء مكوثهم لأزيد من 15 ساعة بمطار بنغازي.

وبخصوص تأهل فريق الجيش الملكي إلى الدور المقبل لكأس الكنفدرالية الإفريقية٬ أكد خيري أنه « كان مستحقا٬ والفريق أدى مباراة في المستوى رغم الصعوبة التي اكتنفت اللقاء في ظل الحماس الجماهيري الذي أعطى شحنة كبيرة لفريق النصر الليبي ».

وقال خيري « إن تجربة اللاعبين وتعاملنا مع المباراة بذكاء ورصانة رغم تسجيل فريق النصر لهدف السبق٬ مكننا من العودة في المقابلة وتحقيق التأهل الذي أهديه لأنصار الفريق. كما أهنئ اللاعبين على المجهود الكبير الذي بذلوه ».

وحرص خيري على التقدم بالشكر لفريق النصر الليبي وجماهيره العريضة على حفاوة الاستقبال ٬ مبرزا أن الجوانب التنظيمية لهذا اللقاء « كانت في المستوى ومكنت من إجرائه في ظروف عادية ».

وأعرب عن أمله في أن تكون هذه المباراة الأولى التي تحتضنها الملاعب الليبية منذ سنتين بعد رفع الكنفدرالية الإفريقية للحظر المفروض على الأندية والمنتخبات الليبية « مفتاح انطلاقة الدوري المحلي وإقامة الأندية الليبية والمنتخبات لمبارياتها على ملاعبها الوطنية ».

MAP

اكتب تعليقاً