لاعبون من بين المعتقلين في أحداث « كلاسيكو » الرجاء والجيش

بتاريخ: 16/04/2013 | 19:49 شارك »

jeudi-noir-raja-far

علمت بوابة « منارة » أنه يوجد بين ما بات يعرف بمعتقلي أحداث مباراة « الكلاسيكو » التي جمعت بين فريقي الرجاء البيضاوي والجيش الملكي، الخميس الماضي، لاعبين هما:

هشام بلحسن، لاعب فريق اتحاد تمارة الممارس بالقسم الوطني الثاني، ولاعب آخر يلعب لفتيان فريق الفتح الرباطي.

واعتقلت مصالح الأمن اللاعبين ضمن حملة الاعتقالات الواسعة التي شنتها بشوارع مدينة الدار البيضاء قبل بدء المباراة، بعد أحداث الشغب التي شهدتها شوارع العاصمة الاقتصادية.

وكان بلحسن حسب والده، موجودا في « باب مراكش » لتناول وجبة الغذاء، وهو يحمل معه حذاءه الرياضي، الذي اشتراه في يوم (الخميس) الذي جرت فيه المباراة، استعداد للمشاركة في مباراة اتحاد تمارة نهاية الأسبوع، قبل أن يفاجأ وهو يتابع ما يجري من تخريب باعتقاله من قبل رجال الأمن.

ورغم إدلاء والده بعقده الاحترافي الذي يربطه بتمارة، رفضت مصالح الأمن بالدار البيضاء إطلاق سراحه، وقدمته رفقة باقي المعتقلين إلى المحكمة نهاية الأسبوع الماضي، وحددت لهم جلسة في 23 من الشهر الجاري.

مصالح الأمن رفضت أيضا اطلاق سراح لاعب فتيان الفتح الرباطي، رغم إدلاء عائلته بدورها بما يفيد أنه لاعب كرة كقدم ولا علاقة له بأحداث الشغب التي تسبب فيها جمهور الجيش الملكي.

وبات اللاعبين ملزمين بانتظار تقديمهما للمحاكمة لتأكيد براءتها، قصد الحصول على قرار قضائي يمكنهما من استعادة حريتهما.

اكتب تعليقاً