ماراطون الرمال: المغربي المرابطي والفرنسية لورانس يفوزان بالمرحلة الثانية

بتاريخ: 08/04/2014 | 16:38 شارك »

marathon-des-sables

أكد كل من العداء المغربي رشيد المرابطي والعداءة الفرنسية كلين لورانس عزمهما التتويج بطلين للدورة التاسعة والعشرين لماراطون الرمال، المقررة من رابع إلى 13 أبريل الجاري في إقليم الرشيدية، عقب فوزهما بالمرحلة الثانية، والتي ربطت اليوم الاثنين بين عرف الزناكي وواد مونكارف، على مسافة 41 كلم.
وقطع المرابطي، حامل لقب دورة 2011، مسافة المرحلة في زمن قدره 3 ساعات و13 دقائق و43 ثانية، متبوعا بمواطنه عبد القادر مواعزيز، الذي سبق له أن فاز بماراطون لندن مرتين (1999 و2001) وبماراطون نيويورك مرة واحدة (2000) والذي يسجل مشاركته الأولى في ماراطون الرمال (3س و14د و55ث) والأردني سلامى العقرة، حامل لقب دورة 2012، (3س و21د و11ث).
وقال المرابطي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، “مرحلة اليوم كانت أصعب من سابقتها، خاصة أمام النهج التاكتيكي والإيقاع المرتفع الذي فرضه عبد القادر مواعزيز وكذا مع المنافسة الكبيرة والشرسة التي أبان عنها كل من محمد أحنصال، حامل اللقب خمس مرات سنوات 1998 و2008 و2009 و2010 و2013، والأردني العقرة.
وأشار إلى أن الخطة، التي وضعها لهذه المرحلة أعطت ثمارها، حيث بادر إلى تزعم قافلة السباق عند نقطة المراقبة الثانية، مؤكدا أن استعداداته الجيدة والمكثفة لدورة هذه السنة من ماراطون الرمال مكنته من الفوز بالمرحلة الثانية وبالتالي تعزيز مركزه في صدارة الترتيب العام المؤقت.
أما مواعزيز، فأكد في تصريح مماثل، على أن مسار المرحلة الصعب على الرغم من انبساطه، من مأموريته وسمح له باحتلال المركز الثاني في هذه المرحلة، مشيدا بالإمكانات التي يتوفر عليها العداء المرابطي ومثابرته الشيء الذي مكنه من الدخول للمرة الثانية على التوالي في المركز الأول وتعزيز مركزه في الترتيب العام حتى الآن.
ومن جانبه، أعرب العداء العقرة عن ارتياحه للمركز الثالث، خاصة وأنه عانى من بعض المشاكل الصحية، مشيرا إلى أنه يعول كثيرا على المرحلة الأطول والأصعب لتحسين مركزه في الترتيب العام.
ولدى الإناث، عادت الفرنسية كلين لورانس، حاملة اللقب ثلاث مرات سنوات 2007 و2011 و2012، لمعانقة المركز الأول والتفوق على باقي منافساتها، وأكدت استعدادها الكبير للحفاظ على اللقب الذي في حوزتها بعدما نجحت في قطع مسافة مرحلة اليوم في ومن قدره 4 ساعات و30 دقيقة و6 ثواني، متقدمة على الأمريكية نيكي كيمبال (4س و41د و02ث) والفرنسية الأخرى أماندين روكس (5س و03د و00ث).
وتربط المرحلة الثانية من الدورة ال29 لماراطون الرمال، التي تعرف مشاركة ما مجموعه 1029 عداء وعداءة يمثلون حوالي 47 بلدا سيقطعون مسافة 250 كلم مقسمة على ست مراحل (ما بين 30 و75 كلم) بشكل حر، غدا الثلاثاء بين واد مونكارف وبا حلو على مسافة 5ر37 كلم.

ماپ

اكتب تعليقاً