سبور ماروك » الفروسية » ماروك إيكيستر تكرم الفرسان المغاربة المتوجين خلال سنة 2015

ماروك إيكيستر تكرم الفرسان المغاربة المتوجين خلال سنة 2015

بتاريخ: 26/04/2016 | 8:13 شارك »

maroc-equestre-2016

نظمت مجلة “ماروك إيكيستر” المغربية المتخصصة، مساء الأحد، بالمركز الدولي محمد السادس للندوات بالصخيرات، الدورة ال12 لأمستييها الاحتفالية السنوية، تكريما للفرسان المغاربة المتوجين خلال سنة 2015.

وقال رئيس المجلة المختصة في رياضة الفروسية، السيد بدر فقير، في كلمة افتتاحية، إن هذه الأمسية التي تنظم على هامش الدورة 38 لنهائي الدوري العالمي “التحدي” للقفز على الحواجز (22-24 أبريل)، تعكس التزام المجلة بالترويج لرياضة الفروسية بالمغرب.

واعتبر السيد فقير، الذي يشغل أيضا منصب الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية للفروسية، أن الدورة 12 لكأس ماروك إيكيستر أخذت طابعا استثنائيا تميز بتتويج الفارس المغربي عبد الكبير وادار وفرسه “كويكلي دو كريسكر” من قبل الاتحاد الدولي للفروسية كأفضل ثنائي لسنة 2015.

وأشاد السيد فقير في هذا الصدد، بالمجهودات التي يبذلها رئيس الجامعة الملكية المغربية للفروسية، مولاي عبد الله العلوي، والرامية إلى التشجيع على ممارسة رياضة الفروسية بشكل عام، وفنون الفروسية التقليدية على وجه الخصوص، مشيدا في نفس الآن، بدعم وتشجيع رئيس الاتحاد الدولي للفروسية البلجيكي إنغمار دي فوس.

بدوره، أكد رئيس الاتحاد الدولي للفروسية، السيد دي فوس، في مداخلة له، أن الالتزام وعمل الفريق عاملان ضروريان لإيصال ممارسة رياضة الفروسية إلى مستوى التميز.

وأبرز دي فوس، أن المغرب يتوفر على تقاليد كبيرة في الفروسية، وعلى جيل من الفرسان المتحمسين، من بينهم عبد الكبير ودار وفرسه “كويكلي دو كريسكر” اللذان توجا بلقب أفضل ثنائي للسنة، بعد تصنيف محايد وليس بعد عملية انتخاب، مشيدا بتأهل ودار المستحق لأولمبياد ريو 2016.

وشهدت الأمسية الاحتفالية “عدو النجوم” تكريما خاصا للفارس عبد الكبير وادار وفرسه “كويكلي دو كريسكر” كأفضل ثنائي لسنة 2015 للاتحاد الدولي للفروسية.

وتصدر ودار و”كويكلي” الترتيب السنوي للاتحاد الدولي للعبة كأفضل ثنائي فارس/فرس بمجموع 1680 نقطة.

ويرجع الفضل في تتويج هذا الثنائي، للانجازات التي حققها خلال سنة 2015، خاصة بالجائزة الكبرى لبطولة العين الإماراتية لفئة 3 نجوم، والجائزة الكبرى للشقب بالدوحة، إلى جانب احتلال المراكز الأولى في مسابقات، سان تروبيز وشانتيلي وفونتينبلو وأبو ظبي والرباط.

وقد قام وزير الشباب والرياضة، السيد لحسن السكوري، بتقديم جوائز شرفية للفرسان ابراهيم المساعدي وجواد الركادي وهشام المانوني، والفائزين على التوالي بالمراتب الثلاثة الأولى في الألعاب الدولية للأولمبياد الخاص بلوس أنجلوس.

بدورها قامت نائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، السيدة نوال المتوكل، بتقديم جوائز شرفية للفرسان سعد الجابري وريان الورزازي، اللذين بلغا نهائي الدوري العالمي للقفز على الحواجز ببلغاريا، والفارس نوفل حساني الذي بلغ نهائي بطولة العالم للفرسان الشباب بفردن بألمانيا.

وعاد لقب “ماروك إكيستر” للفرسان المتوجين خلال سنة 2015، في الفئة أ (جون ليغوف)، والفئة باء (عبد اللطيف موعاديل)، ولدى الإناث (سناء بوسوني) فئة الصغار ألف (وليد رضوان رفقة الفرس سو دوبسطاكل)، وفئة الصغار باء (ملاك القادري رفقة الفرس سو دوبسطاكل)، وفي الفئة البطولة العسكرية “أ” (الملازم بوجمعة الغيواني)، والفئة باء (إلياس العلام)، والفرس الشاب ذي الأربع سنوات (شامة) والملازم زكراء الزوندي، والفرس الشاب البالغ من العمر خمس سنوات (بوطي دو بيغني) و الفارس جون لاغوف، والفرس الشاب (فيغا سيتي) البالغ من العمر ست سنوات رفقة محمد عزوم، ولينا بنخرابة رفقة الفرس الشاب (كالوبي) البالغ من العمر 7 سنوات، علاوة على تكريم سربة فنون الفروسية التقليدية التبوريدة لجهة الشاوية ورديغة).

وتم خلال هذه الأمسية أيضا، تكريم الفرسان المتوجين سنة 2015 في صنف الترويض، لدى الفتيان الفئة أ (أماندين فيرغان)، والفتيان ب (أغات فيرغان)، والفتيان س (مية حمدوش)، أما فئات الأندية فتوج نادي (قوس الدار البيضاء)، فئة الكبار (علي الأهراس)، والصغار (سعد جابري)، و علي برادة، وفئة الصغار (زياد ريفهي علوي)، والحصان العربي (بالساف) لمحمد بوكري، وفئة التبوريدة (جهة مراكش تانسيفت الحوز/فئة الشبان)، و المسابقات البينية (سامي غولمان)، والترويض (جيني غراوي)، والقدرة والتحمل 60 كيلومتر (سيرجون سعيد بومسيس)، وقدرة التحمل 90 كيلومتر (سولونج ياسيني) و(سيلين أتميتين) في قدرة وتحمل 120 كيلومتر.

وشهد الحفل توزيع جوائز الاعتراف لسليم جنايني الفائز بكأس الأمم للفروسية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بفرنسا، ونادي الركاب الدار البيضاء الفائز بكأس العرش.

وم ع

اخبار اخرى

اكتب تعليقاً