سبور ماروك » رياضات اخرى » مستقبل واعد أمام رياضة الريكبي بالقارة الإفريقية (رئيس الاتحاد الدولي للريكبي)

مستقبل واعد أمام رياضة الريكبي بالقارة الإفريقية (رئيس الاتحاد الدولي للريكبي)

بتاريخ: 06/04/2016 | 19:52 شارك »

maroc-rugby
قال رئيس الاتحاد الدولي للريكبي، بيرنار لاباسيت، مساء أمس الثلاثاء بمراكش، إن رياضة الريكبي بالقارة الإفريقية تشهد تطور مضطردا وتعد بمستقبل واعد، موضحا أن عدد اللاعبين الممارسين لهذه الرياضة الذي بلغ 700 ألف لاعب على مستوى القارة يعكس هذا الواقع.

وأبرز لاباسيت، في ندوة صحفية عقدت على هامش اللقاء الإستراتيجي للاتحاد الإفريقي للريكبي الذي تحتضنه مراكش ما بين 6 و9 أبريل الجاري، أن هواة رياضة الريكبي في إفريقيا في تزايد مستمر وذلك بفضل الجهود الكبيرة التي يبذلها الاتحاد الإفريقي للريكبي والاتحادات المنضوية تحت لوائه.

وأشار إلى أن رياضة الريكبي السباعي، التي تتمتع بنفس خصائص الريكبي الممارس من قبل 15 لاعبا، والتي ستكون حاضرة في الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو 2016، ستساهم في نشر وتعميم هذه الرياضة وتعزيز القيم التي ترتكز عليها، بالخصوص قيم الشجاعة وروح الفريق والعيش المشترك.

من جانبه، قال رئيس الاتحاد الإفريقي للريكبي، المغربي عبد العزيز بوكجة، إن هذا اللقاء، الذي يحتفي بثلاثين سنة من تواجد الاتحاد الإفريقي للعبة منذ 1986، يهدف إلى تقييم مسار هذا الاتحاد لتمكينه من مواكبة السياق الحالي وتسطير استراتجية ملائمة بالنسبة لعمله المستقبلي.

واعتبر أن 2016 ستكون سنة « حاسمة » بالنسبة للريكبي، موضحا أن الريكبي السباعي انضاف إلى الرياضات المدرجة في لائحة الألعاب الأولمبية.

وأكد رئيس الجامعة الملكية المغربية للريكبي، الطاهر بوجوالة، على إرادة الجامعة على العمل بشكل ملموس من أجل النهوض بهذه الرياضة.

وأبرز أن الجامعة لن تذخر أي جهد في سبيل الرقي برياضة الريكبي بالمغرب وتعزيز إشعاعها على المستوى الوطني والقاري والدولي. يشار إلى أن الاتحاد الإفريقي للريكبي (الكونفدرالية الإفريقية للريكبي للهواة سابقا)، يعد ضمن الهيئات الإقليمية المنضوية تحت لواء الاتحاد الدولي للريكبي.

ويضم الاتحاد الإفريقي للريكبي الدول الإفريقية التي تمارس رياضة الريكبي 15 والريكبي السباعي والريكبي للسيدات، وينظم بالخصوص، كأس إفريقيا للأمم القسم 1 و2 و3 وبطولات الريكبي السباعي.

وم ع

اكتب تعليقاً