سبور ماروك » أخبار » اتهامات لمدرب منتخب البرازيل بالتهرب الضريبي في البرتغال

اتهامات لمدرب منتخب البرازيل بالتهرب الضريبي في البرتغال

بتاريخ: 14/05/2014 | 21:02 شارك »

scolari

و.م.ع – اتهم مكتب المدعي العام في البرتغال، اليوم الأربعاء، مدرب منتخب البرازيل لكرة القدم لويز فيليبي سكولاري بالتهرب الضريبي في البرتغال.

وفتح مكتب المدعي العام تحقيقا حول تهرب سكولاري من الضرائب في الفترة من 2003 إلى 2008 عندما كان مدربا لمنتخب البرتغال.

ويأتي هذا الاتهام لسكولاري قبل أقل من شهر على انطلاق منافسات مونديال 2014 في البرازيل حيث يشرف على منتخب بلاده حاليا، وكان قاده إلى إحراز كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

وقالت متحدثة باسم النيابة العامة « اتهم لويز فيليبي سكولاري في إطار التحقيق الذي أطلقه المكتب المركزي للتفتيش والعمل الجنائي حول مخالفات محتملة ».

ويتهم القضاء البرتغالي سكولاري بعدم التصريح عن أرباح بلغت 7 ملايين أورو، حسب ما ذكرت الثلاثاء صحيفة « فوليا دي ساو باولو » البرازيلية.

ونفى سكولاري ارتكاب أي مخالفات من أي نوع كان، وقال « أعلنت بشكل دقيق عن عائداتي. في جميع الدول التي عملت فيها، أعلنت عن ذلك، وهذا ليس من عملي، وليتفضل القاضي بالتحقيق في كل شيء ».

وأوضحت المتحدثة « أن النيابة العامة طلبت في إطار هذا التحقيق المساعدة من هولندا وإنجلترا والبرازيل والولايات المتحدة » وهي الدول التي عمل فيها سكولاري أو أرسلت إليها الأموال.

وكانت صحيفة « هيت فايننشيلي داغبالاد » الهولندية أول من نشر خبرا عن تهرب سكولاري من الضرائب وتبييض الأموال من خلال شركات في باهاماس ودول أخرى.

وتقاضى المدرب البرازيلي هذه المبالغ كدفعات عن حقوق التصوير عبر شركتين تقيمان في هولندا هما « شاتيريلا إينفستورز ليميتد » و »فلامبوايان سبور ».

اكتب تعليقاً