الكرات الحديدية: المغرب يحتضن بطولة العالم للسيدات في أكتوبر

بتاريخ: 11/05/2016 | 15:11 شارك »

petanque

المغرب يحتضن بطولة العالم للسيدات في أكتوبر بمشاركة 30 بلدا و300 رياضية من مختلف القارات
يحتضن المغرب في الفترة مابين فاتح و7 أكتوبر المقبل، نهائيات كـأس العالم للكرات الحديدية سيدات.
وستشرف على تنظيم هذه المنافسة الجامعة الملكية المغربية للكرات الحديدية، بتنسيق مع وزارة الشباب.

وستشارك في هذه المنافسة العالمية 30 دولة من مختلف القارات، ستتبارى على المراكز الثلاثة الأولى فوق ملاعب أحد الأندية العريقة بالعاصمة الاقتصادية، والتي احتضنت السنة الماضية بطولة العالم للشباب.

وسيشهد كأس العالم 2016 للسيدات، مشاركة 300 مشاركة من مختلف الأعمار، كما ستعرف حضور 80 عضوا من المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للعبة، و120 مرافقا للسيدات.

وقبل المغرب باحتضان هذه النسخة من بطولة العالم تحت إلحاح الاتحاد الدولي، الذي جدد فيه الثقة بعد النجاح الباهر، الذي حققته بطولة العالم للشباب السنة الماضية.
وبعد مشاورات بين الجامعة الملكية المغربية للعبة، ووزارة الشباب الرياضة، تم الإجماع على ضرورة دعم هذه النسخة، في سبيل إنجاحها، وجعل المغرب قبلة لرياضة الكرات الحديدية، التي باتت تلاقي إشعاعا كبيرا في جميع بقاع العالم.

ظهرت اللعبة في المغرب أوائل القرن الماضي عندما كانت البلاد تحت الحماية الفرنسية، وكان المولعون بها من الفرنسيين يمارسونها بحضور الكثير من المغاربة الذين طوروها بعد الاستقلال وأنشؤوا بداية الستينات جامعة ملكية للكرات الحديدية.
ولم ينتظر المغرب طويلا ليبدأ مشاركاته العالمية، وذلك في بطولة العالم بمختلف محطاته، قبل أن يتوج بثلاثة ألقاب في محطات إيطاليا 1990، وسلوفينيا 1996، وفرنسا 2003، ناهيك عن 25 ميدالية برونزية في نسخ مختلفة، و11 ميدالية فضية.
وكشف محمد بوعود، رئيس الجامعة أن اللعبة بالمغرب في طريقها الصحيح لاستعادة هيبتها رغم الإكراهات.
وأوضح الرئيس أن الاتحاد الدولي، ما فتئ يثني على المجهودات المبذولة بالمغرب في سبيل تطوير هذه اللعبة محليا وجهويا وحتى عالميا، مستدلا على كلامه بالثقة التي منحها الاتحاد الدولي للمغرب للمرة الثانية على التوالي، بتنظيم تظاهرة عالمية بقيمة بطولة العالم للسيدات، بعد نجاحه في تنظيم بطولة الشباب السنة الماضية.

اكتب تعليقاً