سبور ماروك » كرة القدم العالمية » بايرن ميونيخ يفوز على بروسيا دورتموند 2-0 ويحافظ على لقب كأس ألمانيا

بايرن ميونيخ يفوز على بروسيا دورتموند 2-0 ويحافظ على لقب كأس ألمانيا

بتاريخ: 17/05/2014 | 22:15 شارك »

bayern

احتفظ فريق بايرن ميونيخ على لقبه بطلا لمسابقة كأس ألمانيا لكرة القدم عقب فوزه على غريمه بوروسيا دورتموند 2-0 بعد التمديد في المباراة النهائية، التي جمعت بينهما مساء اليوم السبت على أرضية الملعب الأولمبي في برلين، محققا بذلك لقبه الثالث في الأعوام الخمسة الأخيرة والسابعة عشرة في تاريخه (رقم قياسي).

ويدين النادي البافاري بإحراز الثنائية المحلية (البطولة والكأس) للموسم الثاني على التوالي إلى الهولندي آريين روبن، الذي سجل الهدف الأول في الدقيقة 107، قبل أن يجهز الدولي الألماني توماس مولر على آمال دورتموند بتوقيعه الهدف الثاني (د 120+2).

وكرر روبن سيناريو نهاية دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي عندما سجل هدف الفوز لبايرن (2-1) على رجال المدرب يورغن كلوب في الدقيقة 89.

واستعاد فريق المدرب جوسيب غوارديولا، الذي أحرز لقبه الرابع مع فريقه الجديد (فاز في بداية الموسم بالكأس الأوروبية الممتاز ثم تلاه بكأس العالم للأندية والبطولة المحلية)، اعتباره من دورتموند الذي كان أذله بثلاثية نظيفة على ملعبه « أليانز أرينا » في المواجهة الأخيرة بينهما في البطولة لكن النادي البافاري كان قد حسم اللقب قبل تلك المواجهة.

وكانت مباراة اليوم المواجهة الرابعة بين بايرن ميونيخ ودورتموند هذا الموسم، وتعادل الطرفان بعد أن فاز الأخير في مسابقة الكأس الممتازة (4-2) قبيل انطلاق الموسم وفي الدورة الثلاثين من البطولة (3-0 في معقل غريمه)، والأول في الدورة 13 من البطولة (3-0 في معقل دورتموند) واليوم على أرض محايدة.

ودخل بايرن ميونيخ ودورتموند موقعة اليوم في ظروف متناقضة، فحتى تتويجه بلقب البطولة المحلية في أواخر مارس الماضي قبل سبعة دورات على نهاية الموسم كان النادي البافاري يحلق في السماء فيما يتواجد غريمه في الحضيض.

لكن الوضع تغير منذ حينها، إذ تنازل بايرن عن لقب دوري أبطال أوروبا بعد هزيمته المذلة على أرضه أمام ريال مدريد الإسباني (0-4) في إياب دور نصف النهاية، إضافة إلى الهزيمة القاسية التي تلقاها على أرضه أمام رجال كلوب، إلا أن تتويج اليوم سيعيد المعنويات للنادي البافاري وجمهوره.

وكانت المباراة مميزة لنجم دورتموند البولندي روبرت ليفادنوفسكي، الذي ودع فريقه بعد النهاية من أجل الانضمام إلى بايرن ميونيخ بالذات الموسم المقبل.

ولم يتمكن ليفاندوفسكي من إنهاء موسمه الرابع والأخير مع دروتموند بأفضل طريقة من خلال تكرار سيناريو نهاية 2012 حين دك شباك النادي البافاري بثلاثية في لقاء حسمه فريقه لمصلحته بنتيجة كبيرة 5-2 على الملعب ذاته وتوج باللقب للمرة الرابعة (بعد أعوام 1965 و1989 و2012).

اكتب تعليقاً