تنظيم الدورة الثانية للسباق الدولي للزوارق الشراعية ـ صنف التفاؤل من 8 إلى 12 ماي الجاري بأكادير

بتاريخ: 03/05/2016 | 21:19 شارك »

yachting-voile

ينظم نادي الزوارق الشراعية بأكادير، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للشراع، الدورة الثانية من السباق الدولي للزوارق الشراعية ـ صنف التفاؤل، والتي تحمل اسم صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وذلك من 8 إلى 12 مايو الجاري.

وأوضح السيد أحمد بلودان، رئيس نادي الزوارق الشراعية بأكادير، خلال ندوة صحافية عقدها مساء أمس الاثنين، أن عشرة بلدان أكدت لحد الآن مشاركتها في هذه الدورة وهي الجزائر وتونس ومصر والأردن والإمارات والكويت واليونان وإسبانيا وفرنسا وهولندا، إضافة إلى المغرب.

وأضاف السيد بلودان، الذي يتولى ايضا مهمة رئيس الجامعة الملكية المغربية للشراع، أن سباق صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن للزوارق الشراعية بأكادير سيعرف منافسة قوية من طرف المتسابقين، حيث من المقرر أن تعرف هذه الدورة مشاركة بطلي إفريقيا وأوروبا في هذه المنافسة الرياضية البحرية.

وحسب القوانين المنظمة للعبة فإن صنف التفاؤل لهذه المنافسة يتبارى فيه الأطفال المتراوحة أعمارهم بين 7 و 15 سنة، حيث يمتطون مراكب بحرية صغيرة مزودة بأشرعة، ويحاولون اجتياز مسافة السباق المقررة عن طريق إبراز مهاراتهم في تسخير قوة الرياح للدفع بالمركب.

وستشهد الدورة الثانية لهذا السباق بأكادير تنظيم منافستين اثنيتن، الأولى سيتبارى فيها الأطفال المتراوحة أعمارهم بين 7 و11 سنة، فيما سيتبارى في المسابقة الثانية الأطفال البالغون ما بين 12 و 15 سنة.

وموازاة مع هاتين المنافستين، قرر نادي الزوارق الشراعية بأكادير تنظيم مجموعة من الأنشطة الموازية التي سينفتح من خلالها النادي على محيطه المحلي، خاصة المؤسسات التعليمية والمراكز الاجتماعية، التي تقرر استقبال الأطفال المنتسبين لها خلال ايام التظاهرة الرياضية من أجل تحسيسهم بعدد من القضايا البيئية من قبيل نظافة البحر والشواطئ، وذلك تعبيرا من النادي عن انخراطه في الأنشطة والمبادرات التي تعرفها مختلف مناطق المملكة في إطار استعداد المغرب لاستضافة أشغال قمة المناخ “كوب 22” التي ستحتضنها مدينة مراكش في شهر نونبر القادم.

وم ع

اكتب تعليقاً